فينيسيوس يتعرض للعنصرية بسبب "رقصة"

مدريد - صفا

تسبب النجم البرازيلي فينيسيوس جونيور مهاجم فريق ريال مدريد الإسباني في إغضاب البعض خلال هذا الموسم، بسبب احتفالاته الاستعراضية الراقصة، والتي تسببت في أزمة خلال مواجهة ريال مايوركا الأسبوع الماضي.

ويبدو أن "ديربي" مدريد المقبل بين أتلتيكو مدريد وريال مدريد سيأخذ أبعادًا أبعد من كونه مباراة كرة قدم، بعد الذي تعرض له نجم "الملكي" من عنصرية.

وقام كوكي، قائد فريق أتلتيكو مدريد بتحذير فينيسيوس جونيور من الاحتفال بطريقته الخاصة، خلال "الديربي" المنتظر يوم الأحد القادم في الدوري الإسباني.

وتحدث النجم الإسباني لشبكة "موفي ستار" عن رأيه فيما يقوم به فينيسيوس، وكيف سيكون رد فعل فريقه لو قام البرازيلي بنفس الشيء أمامهم.

وقال كوكي: "لكل شخص طريقته في الاحتفال كما يريد، ولكن ستكون هناك مشكلة بالتأكيد".

وتعرض كذلك فينيسيوس لهجوم من بيدرو برافو رئيس رابطة وكلاء اللاعبين الإسبان خلال تصريحاته لبرنامج "إل شيرينجيتو".

وقال بيدرو:"عليه احترام الخصم، لو أراد الرقص فعليه أن يذهب إلى صالة السامبادروم في البرازيل، في إسبانيا عليك احترام المنافسين، والتوقف عن ألعاب القرود".

وكانت ردة فعل الصحف البرازيلية قوية تجاه الأمر، باتهام بيدرو برافو بالعنصرية.

بدوره، نيمار نجم فريق باريس سان جيرمان الفرنسي، دعم زميله في المنتخب البرازيلي وقام بمساندته عبر حسابه بـ "تويتر" ونشر تغريدة قال فيها: "ارقص يا فينيسيوس".

وحاول بيدرو برافو تهدئة الأجواء بالاعتذار عن ما قاله من خلال تغريدة على صفحته بـ "تويتر" قائلاً: "لم أقصد الإساءة لأي شخص، لقد كان تعبيرًا مجازيًا استخدمته لوصف رقصة فينيسيوس، وأعتذر إذا أسيء فهمي".

م ح

/ تعليق عبر الفيس بوك