الهيئة: الأسير عماد سرحان في وضع صحي متدهور وعزل مستمر

رام الله - صفا

قالت هيئة الأسرى إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تتعمد اتباع سياسة العزل الانفرادي بحق الأسير عماد مصطفى سرحان (43 عاما) من مدينة حيفا لفترات طويلة، رغم تدهور وضعه الصحي.

ووفق تصريح للهيئة الثلاثاء وصل "صفا"، تعمدت سلطات الاحتلال عزل الأسير سرحان وكان أبرزها عام 2008 حيث أمضى 4 سنوات متواصلة، بحجة أن له ملف سري وأنه يشكل خطراً على السجانين، بالإضافة لتجديد العزل له كل 6 شهور عبر محكمة صورية خاصة بإشراف جهاز "الشاباك".

واعتقل الأسير سرحان بتاريخ 20/1/2002، وخضع لتحقيقٍ قاسٍ لأكثر من شهرين وأصدرت محاكم الاحتلال بحقه حكماً بالسجن المؤبد مدى الحياة بالإضافة إلى عشر سنوات بتهمة الانتماء إلى حركة فتح، وقتل جندي "إسرائيلي" وجرح آخر وحيازة أسلحة ومتفجرات، وقد أمضى حتى الآن 22 عاماً متنقلاً بين السجون.

ونتيجة لسنوات سجنه الطويلة والتعذيب القاسي الذي تعرض له الأسير، أصبح لديه مشكلة بالقلب والشرايين والاوردة، بالإضافة الى دهون بالدم وضغط، ويتنقل اليوم على كرسي متحرك حيث لا يستطيع المشي على قدميه، كما يعاني من وجود نقطة سوداء بعاموده الفقري، الا انه حتى اليوم لم يتلقى العلاج اللازم، بل تتعمد ادارة السجون إهماله طبيا للتضييق عليه ومضاعفة معاناته، وفق هيئة الأسرى.

أ ش

/ تعليق عبر الفيس بوك