تراجع قوي للدولار بعد بيانات التضخم الأميركية

دبي - صفا

انخفض الدولار على نطاق واسع اليوم الأربعاء، صوب أكبر تراجع يومي له مقابل الين منذ مارس 2020، بعد تقرير التضخم الذي كان أكثر برودة من المتوقع لشهر يوليو، والذي رفع التوقعات بدورة رفع لأسعار الفائدة أقل شدة مما كان متوقعًا سابقًا من مجلس الاحتياطي الفيدرالي.

لم ترتفع أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة في يوليو مع انخفاض تكلفة البنزين، مما قدم أول علامة ارتياح بارزة بعد أن شهد الأميركيون التضخم يرتفع على مدار العامين الماضيين.

وسجل معدل التضخم السنوي في أميركا 8.5% في يوليو، قياساً على 9.1% في يونيو السابق له.

انخفض مؤشر الدولار، الذي يقيس قيمة العملة مقابل سلة من العملات، بنسبة 1.448٪ إلى 104.81 في الساعة 1530 بتوقيت غرينتش.

وصعد اليورو 1.34% إلى 1.0349 دولار، في طريقه صوب أكبر ارتفاع له في يوم واحد مقابل الدولار منذ التاسع من مارس، بينما ارتفع الجنيه الإسترليني 1.5% إلى 1.2256 دولار، وهو أفضل أداء يومي للعملة البريطانية منذ منتصف يونيو.

وانخفض الدولار بنسبة 1.99٪ مقابل الين إلى 132.45 ين، مع اتجاه الدولار لأكبر انخفاض يومي له مقابل العملة اليابانية منذ مارس 2020 مع بداية الوباء.

وأشار بنك الاحتياطي الفيدرالي إلى أن هناك حاجة إلى العديد من الانخفاضات الشهرية في نمو مؤشر أسعار المستهلكين، قبل أن يتخلى عن وتيرة تشديد السياسة النقدية التي اتبعها لترويض التضخم الذي بلغ أعلى مستوياته في أربعة عقود.

المصدر: العربية نت

ع و

/ تعليق عبر الفيس بوك

صلاة الفجر من المسجد الأقصى المبارك