عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى وسط قيود مشددة

القدس المحتلة - صفا

اقتحم مستوطنون متطرفون، صباح الثلاثاء، المسجد الأقصى المبارك، من باب المغاربة، بحماية مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وذكرت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة أن 100 مستوطن بينهم 31 طالبًا يهوديًا اقتحموا خلال الفترة الصباحية، المسجد الأقصى، ونظموا جولات استفزازية في باحاته، بالإضافة لاقتحام 35 عنصرًا من جنود "حرس الحدود".

وأوضحت أن المستوطنين أدوا طقوسًا تلمودية في باحات الأقصى، وتحديدًا في منطقة باب الرحمة.

وفرضت شرطة الاحتلال قيودًا على دخول الفلسطينيين للمسجد الأقصى، واحتجزت هوياتهم عند بواباته الخارجية، فيما واصلت منع العشرات من الدخول إليه لفترات متفاوتة.

وكانت سلطات الاحتلال سلمت، أمس الاثنين، المرابطة المقدسية هنادي الحلواني قرارًا جديدًا بمنعها من السفر لمدة خمسة أشهر، تنتهي عام 2023.

وتتواصل الدعوات المقدسية لتكثيف شد الرحال والرباط الدائم في المسجد الأقصى، لصد اقتحامات المستوطنين، ومواجهة مخططات الاحتلال التهويدية.

ويتعرض المسجد الأقصى يوميًا عدا الجمعة والسبت، لسلسلة اقتحامات وانتهاكات من المستوطنين، وعلى فترتين صباحية ومسائية، في محاولة لفرض مخطط تقسيمه زمانيًا ومكانيًا.

ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك