لجنة الطوارىء بالحكم المحلي تفعّل خطط البلديات لمواجهة العدوان

صفا

فعّلت اللجنة العليا للطواريء بإشراف وزارة الحكم المحلي بغزة، الخطط الخاصة بالبلديات في ظل العدوان المتواصل على غزة.

وقالت اللجنة في بيان وصل وكالة "صفا" السبت إنها تابعت على مستوى المحافظات، سير عمل لجان الطوارئ بتقديم خدمات البلديات والسعي الحثيث لاستمرار أعمالها بما يحقق مستوى خدمة جيد للمواطن في ظل الظروف الراهنة والأحداث المستجدة.

وأكد رئيس اللجنة زهدي الغريز أن اللجنة في انعقاد دائم وأن جهوزية الطواقم على مستوى عالي، كما وأنه تم تفعيل خطط الطوارئ الخاصة بالبلديات والمحافظات والمعدة سابقا وفق خطة الاستعداد والجهوزية التي أعدتها وزارة الحكم المحلي.

وذكرت أنها سعت لرفع حالة التأهب لدى الطواقم وتعزيز امكانياتها ومساندتها في ضوء العجز المستمر والمتزايد لكميات الكهرباء وعدم توافق جداول ساعات وصل الكهرباء مع ساعات ضخ المياه وتشغيل مضخات الصرف الصحي ومنعا لتراكم النفايات المنزلية في الشوارع وترحيلها الى المكبات الرسمية والمرحلية أول بأول.

تجدر الإشارة إلى أن كميات النفايات المرحلة منذ بداية العدوان تزيد عن 1500 طن والتي تقوم البلديات والمجالس المشتركة بجمعها وترحيلها .

وأشارت إلى أن لجان الطوارئ وعبر أرقام الخدمة المجانية تستقبل شكاوى المواطنيين والسعي لحلها عبر الآلية المتبعة لديهم.

وأهابت لجنة الطوارئ الحكومية بالمواطنين لضرورة أخذ درجات الحيطة والحذر للحفاظ على سلامة الأرواح والممتلكات وتأمل منهم تسهيل مهام لجان الطوارئ والقيام بواجباتها الميدانية وعدم التجمهر أمام طواقم الانقاذ المختلفة.

وحذرت من تفاقم تداعيات استمرار انقطاع التيار الكهربائي وخاصة بما يعيق تقديم خدمات الصرف الصحي والمياه وخاصة مع تعاظم إشكالية شح الوقود اللازمة لتشغيل المولدات المؤقتة لاستمرار الخدمة، والتي قد تؤدي الى حدوث حالات طفح لبعض محطات الصرف الصحي وحدوث كوارث صحية وبيئية.

ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك