بصاروخ هيلفاير .. هكذا اغتالت واشنطن أيمن الظواهري

بصاروخ هيلفاير .. هكذا اغتالت واشنطن أيمن الظواهري
صفا

بصاروخ هيلفاير هكذا اغتالت واشنطن أيمن الظواهري .. كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، اليوم الثلاثاء، أن الهجوم الذي أسفر عن مقتل زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري، استهدف منزلاً سكنياً في العاصمة الأفغانية كابول.

صاروخ هيلفاير الأمريكي

وأشار محللون أميركيون إلى أن الظواهري قُتل بصاروخ "RX9" عالي الدقة وهو مصمم لتقليل الأضرار الجانبية الثقيلة عند إطلاقه.

والصاروخ هيلفاير وهو نسخة محدثة من صاروخ (AGM-114)، يصيب الهدف بطريقة مستهدفة دون أن ينفجر، مما يسمح بتخفيض كبير في دائرة الاستهداف.

تم تقديم الصاروخ كسلاح مضاد للدبابات في الثمانينيات وبدأ استخدامه على الطائرات بدون طيار بعد 11 سبتمبر لاستهداف الأفراد.

بصاروخ هيلفاير .. هكذا اغتالت واشنطن أيمن الظواهري

صاروخ هيلفاير غير متفجر

والصاروخ الذي يصنع تحت اسم "R9X" مزود برأس حربي غير متفجر، ويزن أكثر من 45 كيلوغراماً، واستخدامه يتطلب معلومات استخبارية عالية الدقة، وهو موجه بالليزر حسبما ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال".

حيث يحتوي الصاروخ على ستة سكاكين تخترق إطاره قبل ثوانٍ من لحظة الهدف لقتل أي شخص على مقربة من الهدف.

بايدن يعلن اغتيال زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري

وبمقدور الصاروخ وفق تقارير عسكرية اختراق أكثر من 100 رطل من المعدن، علما أنه صمم في عهد الرئيس باراك أوباما، بهدف تقليص عدد الضحايا بين المدنيين خلال عمليات واشنطن الخاصة في مختلف أنحاء العالم.

وقال مسؤول أمريكي كبير "نفذت الضربة في نهاية المطاف بطائرة من دون طيار، وأطلق صاروخان من طراز هلفاير على أيمن الظواهري الذي قتل على شرفة منزلة".

اغتيال أيمن الظواهري

أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن مقتل أيمن الظواهري زعيم تنظيم القاعدة، وذلك عن طريق تنفيذ ضربة جوية دقيقة في كابول.

وقالت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية إن الضربة نفذت باستخدام صاروخ "هيلفاير" تم إطلاقه من طائرة بدون طيار.

ووصفت الصحيفة الأمريكية الصاروخ بأنه صاروخ أمريكي سري يقتل الإرهابيين فقط وليس المدنيين، دون إحداث انفجار كبير ولكنه يمزق الهدف وكأنه جندي يقتل العدو بالسكاكين.

يذكر أن زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري كان أكبر المطلوبين لدى الولايات المتحدة، نظرا لدوره في تنظيم القاعدة المسؤول عن هجمات الحادي عشر من سبتمبر في نيويورك سنة 2001.

وتولى الظواهري قيادة تنظيم القاعدة بعد مقتل مؤسسه، أسامة بن لادن، في عملية جرت بباكستان، في مايو 2011.

/ تعليق عبر الفيس بوك