من هو الشيخ بسام السعدي؟

غزة - متابعة صفا

أصيب القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ بسام السعدي خلال عملية اعتقاله من قوات الاحتلال في مخيم جنين شمالي الضفة الغربية المحتلة.

وداهمت قوات خاصة منزل السعدي بواسطة باص تجاري ابيض اللون يحمل لوحة تسجيل فلسطينية، واقتحمت المنزل بعد حصاره من جميع الجهات واعتقلوه من الساحة الخلفية بعد الاعتداء عليه وإطلاق الكلاب البوليسية عليه.

وكالة "صفا" تقدم السيرة الذاتية للشيخ بسام السعدي:

الشيخ بسام راغب عبد الرحمن السعدي" (62 عاما) من مخيم جنين، ولد بتاريخ 23/12/1960، وهو أحد وأبرز قادة حركة الجهاد الإسلامي في الضفة المحتلة.

اعتقل سابقا عدة مرات في سجون الاحتلال على خلفية عضويته ونشاطاته في صفوف حركة الجهاد الإسلامي، حيث أمضى ما يزيد عن 15 عاما في معتقلات الاحتلال، وكان الاحتلال قد أبعده ضمن إبعاد مجموعات مرج الزهور مطلع التسعينات.

كما اعتقلت زوجته نوال سعيد سليمان السعدي "أم إبراهيم" في سجون الاحتلال وأمضت حوالي ثلاثة أعوام في الأسر على نفس خلفية نشاطات زوجها.

استشهد ولديه "عبد الكريم" بتاريخ 01/09/2002م، و"إبراهيم" بتاريخ 16/11/2002م برصاص قوات الاحتلال، وهما من عناصر سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي.

كما تم اعتقال أبناء الشيخ عز الدين وصهيب وفتحي ويحيى عدة سنوات في سجون الاحتلال فيما أصيب عز الدين بجراح خطرة مطلع انتفاضة الأقصى.

استهدف الاحتلال منزل السعدي خلال معركة مخيم جنين عام 2002 بعدة صواريخ.

بتاريخ الأول من أغسطس تعرض الشيخ السعدي للاعتداء والإصابة خلال مداهمة الاحتلال منزله وجرى اعتقاله برفقة صهره أشرف الجدع.

م ز

/ تعليق عبر الفيس بوك