التوأم آية وربا داوود.. تشاركتا الدراسة حتى التفوق

غزة- فضل مطر - صفا

تعجز التوأم آية وربا داوود عن التعبير عن فرحتهما لتفوقهما بالثانوية العامة، فحصلت آية على الترتيب السادس على مستوى فلسطين بالفرح الأدبي 99.7%، وشقيقتها ربا تفوّقت بـ97.5%.

ولم تنفك المتفوقتان من تقبيل والدهما واحتضانه حيث درّسهما اللغة الإنجليزية؛ إذ كان له الفضل الكبير بتفوقهما بالتوجيهي، وبذله جهودًا كبيرة بتدريسهما، تقول آية في حديثها لمراسل "صفا".

وتوضح داوود أن هذا التفوق جاء بعد جهود كبيرة في التدريس، مؤكدةً أنها وشقيقتها ربا كانتا تلجآن إلى بعض في الدراسة والتعليم وحفظ الدروس، حيث لازمهما التفوّق منذ الصغر.

وتطمح ربا كما شقيقتها آية دراسة الوسائط المتعددة وإكمال التعليم الجامعي، مؤكدتين أن هذه الرفقة ستتواصل بالدراسة والنجاح في الحياة.

ويعبّر والدهما أحمد عن فخره بتفوق ابنتيه آية وربا، مؤكدًا أهمية أن يذلل الوالدان لأبنائهم العقبات للدراسة والتفوق.

ويوجه النصائح للطلبة-بحكم أنه مدرسًا للثانوية العامة- بالكد والاجتهاد لأنهم حينها "سيقطفون ثمار النجاح".

أ ك/م ت/ف م

/ تعليق عبر الفيس بوك