دعوات لوضع حد لللصوص بمخيم اليرموك بعد مهاجمتهم الأهالي

دمشق - صفا

أفادت مصادر من داخل مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في سورية، أن عصابات من العفيشة و(الغجر) تشكلت في الآونة الأخيرة بهدف سلب ونهب، ما تبقى من محتويات منازل أهالي المخيم.

ونقلت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية، عن المصادر أن هذه العصابات تقوم برمي الحديد والأخشاب من داخل الشقق المهجورة إلى الشوارع دون الاكتراث بمرور السكان.

كما قامت بالاعتداء على القاطنين في الأحياء ورميهم بالحجارة عند محاولات منعهم من تلك الأفعال.

من جانبهم طالب ناشطو الجهات المعنية بوضع حد لمثل هذه التصرفات التي وصلت إلى مهاجمة المواطنين السوريين، واللاجئين الفلسطينيين والاعتداء على ممتلكاتهم في وضح النهار، معتبرين أن الأمان بات مفقودًا بوجود مثل هذه المجموعات.

من جهتهم، أكد الأهالي على عدم رغبتهم الدخول في صراعات قد تتطور إلى ما هو أبعد من ذلك، داعين السلطات السورية للتدخل لمنع الاشتباك المباشر بينهم وبين تلك الأطراف التي يتركز عملها على النهب وتعكير صفو السلم الأهلي في تلك المناطق.

وكانت مجموعة العمل قد أصدرت تقريرًا يوثق حالات النهب و"التعفيش" التي طالت منازل مخيم اليرموك، عبر استبيان إلكتروني في محاولة لأخذ الرأي العام لأبناء المنطقة حول إعادة إعمار المخيم.

وأظهرت نتائج الاستبيان، في التقرير الذي صدر يوم 10 أيار 2018، أن 93.2% من المشاركين تعرضت منازلهم للتعفيش من نهب الأثاث والأبواب والشبابيك والأسلاك الكهربائية وغيرها، بينما نجا فقط 6.7% من المنازل من ذلك.

م غ/ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك