"محامون من أجل العدالة": تمديد توقيف 3 معتقلين سياسيين بسجون السلطة

رام الله - صفا

قالت مجموعة محامون من أجل العدالة، الاثنين، إن محكمة صلح أريحا مددت اعتقال 3 مواطنين في سجون الأجهزة الأمنية على خلفية انتمائهم السياسي، وحرية الرأي والتعبير.

وأوضحت المجموعة، أن المحكمة مددت اعتقال كلاً من أحمد رياحي وسامر عياش لـ 15 يومًا، وسعد وهدان لـ 13 يومًا، وذلك استجابة لطلب النيابة العامة.

وأشارت، إلى وجود ما يقارب 20 معتقلًا سياسيًا، في سجون السلطة بأريحا، ونابلس، وقلقيلية، ورام الله.

وأوضحت أن عدداً من المعتقلين مضى أكثر من شهر على اعتقالهم، دون وجه قانوني، وفي انتهاكٍ صارخ لحرية الرأي والتعبير.

 وأدانت المجموعة الحقوقية، الاعتقال السياسي لما ينتهكه من الحق في الحرية عن الرأي والتعبير والانتماء.

وذكرت بأن استخدام العنف واقتحام المنازل ليلاً لاعتقال النشطاء والمدافعين عن حقوق الإنسان، قد أفضى بطريقة مقصودة في السابق إلى اغتيال الناشط نزار بنات.

وجددت محامون مجموعة محامون من أجل العدالة بالإفراج الفوري عن المعتقلين السياسيين، وتحقيق العدالة لنزار بنات.

واعتقلت أجهزة أمن السلطة في ساعة مبكرة من فجر اليوم الاثنين الأسير المحرر الشيخ نادر مساد 45 عاما، بعد مداهمة منزله في بلدة برقين قضاء جنين.

ونادر مساد أسير محرر اعتقل عدة مرات في سجون الاحتلال، كما أنه معتقل سياسي سابق في سجون السلطة بالضفة الغربية.

ورصدت لجنة أهالي المعتقلين السياسيين في الضفة الغربية ارتكاب أجهزة أمن السلطة 335 انتهاكا بحق المواطنين خلال شهر يونيو الماضي، بينها 130 حالة اعتقال، و28 حالة استدعاء، و21 حالة اعتداء وضرب، و34 عملية مداهمة لمنازل وأماكن عمل، و50 حالة قمع حريات، و5 حالات تم فيها مصادرة ممتلكات، 6 حالات محاكمات تعسفية، بالإضافة إلى 61 حالة ملاحقة وقمع مظاهرات وانتهاكات أخرى.

/ تعليق عبر الفيس بوك