الذهب ينخفض مع ارتفاع الدولار وعوائد السندات

لندن - صفا

انخفضت أسعار الذهب واحدًا في المائة، الخميس؛ بعد ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأميركية والدولار.

وتراجعت التوقعات للمعدن الأصفر بسبب المخاوف من لجوء مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي إلى رفع أكبر لأسعار الفائدة هذا الشهر للتصدي للتضخم المتصاعد.

وتراجع الذهب في العقود الفورية بنسبة واحد في المائة إلى 1718.69 دولار للأوقية بحلول الساعة 07:57 بتوقيت غرينيتش.

كما هبطت العقود الآجلة للذهب في الولايات المتحدة واحدا في المائة أيضا إلى 1717.70 دولار.

وسجل الدولار الأمريكي مستوى قياسيا مرتفعا جديدا في 20 عامًا؛ مما أضر بالطلب على الذهب المسعر بالعملة الأميركية بين المشترين الذين يملكون عملات أخرى.

وارتفعت عوائد سندات الخزانة الأميركية لأجل 10 سنوات، مما نال من جاذبية الذهب الذي لا يدر عائدا ثابتا.

وأظهرت بيانات الليلة الماضية أن مؤشر أسعار المستهلكين السنوي في الولايات المتحدة قفز بنسبة 9.1 في المائة في يونيو (حزيران)، وهو أكبر ارتفاع في أكثر من أربعة عقود.

وأدى ارتفاع الدولار إلى دفع أسعار الذهب إلى أدنى مستوى لها في نحو عام أمس الأربعاء بعد تقرير التضخم، لكن تراجع العملة الأميركية ساعد المعدن النفيس على تحقيق انتعاش حاد وإنهاء الجلسة على ارتفاع.

وتشير التوقعات إلى أن مجلس الاحتياطي الاتحادي سيكثف تحركاته للحد من الضغوط التضخمية برفع سعر الفائدة بمقدار 100 نقطة أساس في اجتماعه القادم للسياسة في 26 - 27 يوليو/تموز.

ورغم أن الذهب يُنظر إليه على أنه وسيلة للتحوط من التضخم، فإنّ ارتفاع أسعار الفائدة يضر بجاذبيته؛ نظرًا لأنه لا يدر عائدًا ثابتًا.

وانخفضت العقود الفورية للفضة بنسبة 1.1 في المائة إلى 18.98 دولار للأوقية. وتراجع البلاتين 1.5 في المائة إلى 841.96 دولار والبلاديوم 1.3 في المائة إلى 1949.43 دولار.

المصدر: الشرق الأوسط

ع و

/ تعليق عبر الفيس بوك