مسيرة برام الله تنديدًا بالاعتقال السياسي ودعوة لتحقيق العدالة لـ"بنات"

رام الله - صفا

انطلقت مسيرة غاضبة وسط مدينة رام الله، السبت، تنديدًا بالاعتقال السياسي وللمطالبة بالإفراج عن المعتقلين في سجون أجهزة أمن السلطة، وإجراء بتحقيق العدالة للمغدور نزار بنات.

ونظم أهالي المعتقلين السياسيين في رام الله وقفة تضامنًا مع أبنائهم المعتقلين في سجون أجهزة أمن السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية، مؤكدين على رفضهم لسياسة التعذيب والتحقيق الظالم، التي طالت المعتقلين السياسيين داخل سجون السلطة، وخاصة سجن أريحا.

وهتفت الجماهير الحاشدة ضد القمع الأمني ورفضًا للاعتقال السياسي، وضد التنسيق الأمني، مطالبين بتحقيق العدالة للمغدور نزار بنات، حيث رددوا: "يسقط يسقط حكم العسكر"، "لكتب على المسدس ثارك نزار مقدس".

ورفع المشاركون لافتات كتب عليها: "بدنا أولادنا يروحوا"، و"معًا لكسر القمع الأمني"، و"العدالة تبدأ بتحقيق مستقل وحقيقي".

كما رفعوا صورا لأبنائهم المعتقلين على خلفية سياسية في سجون السلطة، و الذين يتعرضون إلى أبشع أنواع التعذيب وأقسى أساليب التحقيق.

أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك