غسان بنات لصفا: نشكل فريقًا قانونيًا لتولى قضية نزار أمام المحاكم الدولية

الخليل - خـــاص صفا

أعلن غسان بنات، شقيق الناشط السياسي المغدور نزار بنات، أنّ العائلة والهيئة الوطنية في مرحلة تشكيل الفريق القانوني الذي سيستلم قضية اغتيال "نزار" في المحاكم الدولية.

وأفاد بنات، في حديثه لوكالة "صفا"، إن الفريق سيتم تشكيله من محامين عرب وفلسطينيين "حتى نتفادى اتهامات البعض بوجود أجندات خارجية"، موضحا أن إجراءات ونتائج الجهود المبذولة في تدويل القضية تحتاج على الأقل 5 شهور للظهور على أرض الواقع.

وحول التطورات على قضية اغتيال نزار في المحاكم الفلسطينية، قال بنات إن العائلة "انسحبت من المحكمة لقناعتها بهزلية المحاكمة وغياب العدالة فيها"، مبيّناً أن المجتمع الدولي رفع تقارير عديدة لإدانة سلوك السلطة.

وأشار إلى أنّ ما حصل منذ أيام من إفراج للمتهمين في تنفيذ اغتيال نزار بحجة عودة انتشار "كورونا" يثبت رواية العائلة بأنّ اغتيال نزار هو "جريمة اغتيال سياسي متكاملة الأركان".

وأضاف "لأول مرة في تاريخ القوانين تقف النيابة والقضاء مع القتلة ضد المقتول، والأصل أن تمثل النيابة نزار ويكون للقتلة محامي دفاع".

وبيّن أنّ التفاعل الشعبي وتأثير قضية نزار على الشارع الفلسطيني في تصاعد "لأنّ المواطن أصبح أمام مشهدين، مشهد اغتيال نزار ومشهد سلوك السلطة من ضغطها على الناس اقتصاديًا، وعجزها عن توفير الأمن والأمان، وانتهاك الحريات وإقصاء الآخر"، وفق رأيه.

وأكّد بنات على "أن تفعيل القضية على صعيد دولي سيمثل حداً فاصلاً في سلوك السلطة تجاه شعبها؛ لأن إدانة السلطة دولياً يقضي بقطع الدعم الدولي عنها وهذا سيشكل رادعاً لانتهاكات السلطة".

ودعا إلى المشاركة في التجمع عند قبر الشهيد نزار في الخليل اليوم الجمعة في تمام الساعة الرابعة عصراً؛ إحياءً لذكرى نزار، مضيفاً أنه سيكون هناك تجمع يوم السبت في مدينة بيت لحم بمناسبة مرور عام على ذكرى اغتياله.

ونوه إلى أن العائلة والهيئة الوطنية تعمل على إقامة حفل تأبين مركزي في مدينة رام الله خلال الشهر المقبل.

س ز/ع و

/ تعليق عبر الفيس بوك