هل يتمكن "نتنياهو" من تشكيل حكومة بديلة؟

القدس المحتلة - ترجمة صفا

ألقى رئيس وزراء الاحتلال "نفتالي بينيت" مساء أمس الاثنين، قنبلة من العيار الثقيل عندما أعلن نيته الدعوة لحل الكنيست والذهاب نحو انتخابات مبكرة.

وذكرت هيئة البث الإسرائيلي وفق ترجمة وكالة "صفا" أن "بينيت" برر قراره بحالة الشلل التي تشهدها حكومته مع فقدانه الأغلبية النيابية وعجز الائتلاف عن تمرير القوانين وعلى رأسها قانون "الضفة الغربية".

في حين أعلن "بينيت" عن نيته إخلاء كرسي رئاسة الوزراء لصالح نائبه وزير الخارجية "يائير لبيد" إلى حين إجراء انتخابات جديدة.

وحول الموعد الافتراضي للانتخابات ذكرت القناة أن القانون ينص على تحديد موعد للانتخابات بعد 90 يوماً من تاريخ حل الكنيست حيث ينوي الائتلاف دعم مشروع قانون حل الكنيست الأسبوع القادم وبالتالي فالتوقعات الأولية تشير إلى أن الانتخابات ستجري نهاية أكتوبر.

وفيما يتعلق بالسيناريوهات المحتملة على الساحة ذكرت القناة أن رئيس المعارضة "بنيامين نتنياهو" سيحاول جاهداً تشكيل حكومة بديلة قادرة على نيل الثقة في الكنيست وذلك على الرغم من أن هكذا سيناريو ضعيف حالياً.

ط ع/ع ص

/ تعليق عبر الفيس بوك