النائب أبو شحادة يستجوب وزير سياحة الاحتلال حول غرق طفل من الداخل بنهر الأردن

الداخل المحتل - صفا

تقدم النائب عن التجمّع الوطنيّ الديمقراطيّ في القائمة المشتركة سامي أبو شحادة الإثنين، باستجواب عاجل لوزير السياحة الاسرائيلية، حول حادثة غرق الطالب عز الدين عواد من مدينة طمرة، أثناء رحلة مدرسية لنهر الأردن (منتجع الكياكم).

وطالب أبو شحادة وزير سياحة الاحتلال، بإجراء فحص جدي في مجريات الحادث، في ظل عدم وجود طواقم إنقاذ وتأخر وصول الإسعاف للمكان، والتعامل غير الجدي وعدم توفير مستلزمات الحذر والأمان التي أدت لهذه المأساة.

وقال إنه "بدون شك المأساة كبيرة والفقدان قاس وأثر فينا جميعًا ونتمنى أن تكون هذه المأساة هي الأخيرة في هذا المنتجع، والذي يحتاج إلى توفير طواقم إنقاذ مهنية على طول المسار، لمنع أي حالة من الغرق لأهلنا وأبنائنا الذين يأتون بشكل يومي بأعداد كبيرة وسائر الأماكن السياحية الأخرى".

وأضاف أنه "أمام الجهات المختصة ووزارة السياحة والمسؤولين عن هذه المنتجعات هذا الخلل الذي حصل في المنتجع، ونطالبهم باتخاذ كافة وسائل الحيطة والحذر وفحص الحدث بشكل معمق، لمنع أي نوع من هذه الحوادث مستقبلًا، لا سمح الله".

وكما شدد بالقول إنه "لا شيء يمكن أن يعوض أهل وأحبة عز الدين عن هذا الفقدان الأليم، لكننا نرى أنه من واجبنا الأخلاقي والإنساني بذل كل مجهود من أجل منع مثل هذه الحوادث وتوفير الأمان لأبنائنا وأهلنا المتواجدين في أماكن سياحية عديدة بالذات في فترة الصيف هذه".

ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك