4 جرائم قتل خلال 24 ساعة بالداخل

الداخل المحتل - صفا

قًتل 4 أشخاص من الداخل الفلسطيني المحتل في جرائم قتل خلال 24 ساعة، ليرتفع بذلك عدد ضحايا جرائم القتل والعنف المتفشية إلى 43 ضحية.

ففي مساء الجمعة قُتل جمال قبوعة (37 عاما) وزياد سمير أيوب (25 عاما) متأثرين بجراحيهما الخطيرة في جريمتي إطلاق نار منفصلتين بفارق ساعة واحدة في بلدتي كفر قرع ونحف.

وحسب المعلومات الواردة، فإن الضحية قبوعة من منطقة النقب بالأصل، وقد انتقل مؤخرًا للسكن في كفر قرع.

وفي نحف، تلقت الطواقم الطبية بلاغاً حول مصاب بجراح حرجة إثر تعرضه لجريمة إطلاق نار، وتم إعلان وفاته في المكان متأثراً بجراحه الخطيرة.

جاء ذلك بعد مقتل الشابين محمود وعلي فاخوري، في العشرينيات من عمريهما، من مدينة الناصرة بإطلاق نار قرب بسمة طبعون، بعد منتصف ليل الخميس-الجمعة.

وزعمت شرطة الاحتلال أنها فتحت ملفًا للتحقيق في جرائم القتل، دون أن تعلن عن اعتقال أي مشتبهين.

كما سجلت جرائم أخرى خلال الساعات الأخيرة عدة إصابات متفاوتة في الداخل.

وتأتي الجرائم وسط تصاعد في أعمال العنف والجريمة في مناطق الـ48 خلال السنوات الأخيرة، على الرغم من التواجد المكثف لقوات شرطة الاحتلال.

ويستدل من المعطيات المتوفرة أن عدد ضحايا جرائم القتل الداخل، بلغ منذ مطلع العام 2022 الجاري 43 قتيلاً، في حصيلة لا تشمل مدينة القدس ومنطقة الجولان السوري المحتلتين.

ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك