الهيئة الوطنية تستنكر حكم السجن بحق الشيخ الباز

غزة - صفا

استنكرت الهيئة الوطنية لدعم وإسناد فلسطينيي الداخل حكم الاحتلال بالسجن ٢٠ شهرًا على الشيخ يوسف الباز إمام المسجد الكبير في اللد.

وقالت الهيئة في بيان لها إن "الحكم على الشيخ يوسف الباز إمام المسجد الكبير في اللد إمعان من الاحتلال في الإجرام بحق أهلنا في الداخل المحتل".

وأضافت أن "هذا الحكم الجائر بحق الشيخ، وما سبقها قرار المحكمة إغلاق ملف قتل الشهيد يوسف حسونة على أيدي المستوطنين خلال هبة الكرامة، تعبير عن السياسة الإجرامية التي يتعامل بها الاحتلال مع أهلنا في الداخل والتي تستدعي موقفاً حقيقياً من كل أحرار العالم، ومؤسسات حقوق الإنسان".

وشددت على أن "كل هذه المحاكمات لا تساوي الحبر الذي كتبت فيه، لأن الشيخ يوسف الباز وهو صاحب الأرض الحقيقي وقاضي المحكمة وطاقمها هم الطارئين على هذه الأرض".

وأكدت أن شعبنا سيواصل كفاحه ونضاله من أجل نيل حريته، والعيش بكرامة، ولن تكسر شوكة صموده هذه المحاكم الصورية، التي لا تمت للعدالة بصلة.

كما أكدت الهيئة على دعوة كل أحرار العالم والمؤسسات الدولية بالنظر في السياسة الإجرامية التي ينتهجها الاحتلال ضد أهلنا في الداخل، ومحاولة قمعهم على خلفية الرأي، واستمراره في اعتقال أكثر من ٣٠٠ فلسطيني من أهلنا في الداخل منذ هبة الكرامة.

م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك