"سيُنهي إمكانية إقامة دولة فلسطينية للأبد"

مخطط استيطاني ضخم على مساحة مليون دونم في الضفة

القدس المحتلة - ترجمة صفا

كشفت صحيفة عبرية، يوم الاثنين، عن مخطط لإقامة "حديقة وطنية" تابعة للمستوطنات في الضفة الغربية على مساحة تصل إلى مليون دونم بين القدس والبحر الميت.

وذكرت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية، وفق ترجمة وكالة "صفا"، أن تجمع "يهودا والسامرة" التابع للمستوطنين في الضفة يخطط لتغيير وجه المنطقة وخاصة من الناحية السياسية.

وأشارت إلى أن الخطة الاستيطانية- حال إقرارها- "ستنهي إمكانية إقامة الدولة الفلسطينية إلى الأبد، عبر خلق فاصل هائل بين وسط وشمال الضفة الغربية".

ولفتت إلى أن المشروع يبدأ من منطقة مستوطنة "كوخاف هشاخر" شرقي رام الله ويصل شرق تجمع "غوش عتصيون" وحتى مناطق البحر الميت، وسيشمل نصف المساحة بين القدس والبحر الميت.

وقالت الصحيفة إن الانعكاسات السياسية للمشروع غير واضحة حتى الآن، إذ تعتبر المنطقة المستهدفة هي الوحيدة غير المأهولة في الضفة، وتفصل بين شمالها ووسطها.

وتشمل الخطة إقامة مراكز سياحية في المنطقة، ومطاعم متحركة وشبكة فنادق شمال البحر الميت ومركز معلومات مشترك.

وعلى الرغم من أن المخطط ما زال أوليًا، إلا أنه يُعتبر استراتيجيًا في محتواه السياسي.

ويعمل التجمع الاستيطاني للبحث عن شركاء لدعم المشروع ودفع حكومة الاحتلال لتبنيه.

ع ص/أ ج

/ تعليق عبر الفيس بوك