منتدى الإعلاميين يدين الاعتداء على الصحفيين خلال اعتصام بجامعة النجاح

غزة - صفا
دان منتدى الإعلاميين الفلسطينيين اعتداء أجهزة الأمن وعناصر "الشبيبة" الفتحاوية، اليوم الأربعاء على الصحفيين خلال تغطيتهم لاعتصام نظمته الكتلة الإسلامية بجامعة النجاح في نابلس.
وقال بيان المنتدى إن العتداء يخالف وينتهك حق التظاهر والتجمع السلمي وحرية الرأي والتعبير.
وحسب شهود عيان فإن عناصر من الأجهزة الأمنية بلباس مدني بالإضافة إلى طلاب من حركة الشبيبة الفتحاوية تواجدوا في المكان، ومنعوا الصحفيين والطلاب من التصوير، واعتدوا على عدد من الطلاب المشاركين، وقال الصحفي ليث جعار مراسل وكالة "جي ميديا": إن عناصر من حركة الشبيبة والأجهزة الأمنية هاجمته أثناء عمله واعتدت عليه بالضرب والشتم وحطمت كاميراته".
وأكد البيان على ضرورة محاسبة المتورطين في الاعتداء ومن أعطى التعليمات بقمع الاعتصام وعرقلة عمل الصحفيين، ويشدد على ضرورة عدم المساس بحرية العمل الصحفي لاسيما في ظل الاستهداف المعتمد والمقصود من قبل الاحتلال الإسرائيلي لفرسان الإعلام الفلسطيني والذي كان أبشع جرائمه مؤخراً اغتيال الزميلة شيرين أبو عاقلة والزميلة غفران وراسنة.
كما دعا منتدى الإعلاميين قيادة الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية للاعتذار بشكل واضح لجموع الصحفيين، سيما الذين تم الاعتداء عليهم في جامعة النجاح.
كما طالب المنتدى نواب المجلس التشريعي والمؤسسات الحقوقية بضرورة التحرك ومحاسبة كل من تورط في الاعتداء على الصحفيين، وعدم السماح بمرور الاعتداء دون محاسبة لئلا نصطدم باعتداءات جديدة.
أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك