أول تعديل وزاري في الإمارات بعهد الرئيس محمد بن زايد

رئيس الإمارات محمد بن زايد
أبو ظبي - صفا

شهدت دولة الإمارات، التعديل الوزاري الأول في عهد رئيسها الجديد محمد بن زايد آل نهيان، تضمن تعيين وزير جديد ووزيري دولة للتعليم بهدف إحداث "تغيير هيكلي" بمنظومة التعليم.

وحسب وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية "وام" أعلن نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم إمارة دبي محمد بن راشد آل مكتوم إجراء "تغيير هيكلي في قطاع التعليم في الدولة، بمباركة رئيس البلاد وبعد التشاور معه".

وشمل التعديل الوزاري تعيين أحمد الفلاسي وزيرا للتربية والتعليم بدلا من حسين الحمادي، وسارة الأميري وزيرة دولة للتعليم العام والتكنولوجيا بدلا من جميلة المهيري، وتعيين سارة المسلم وزيرة دولة للتعليم المبكر، وإنشاء هيئة اتحادية للتعليم المبكر تحت إشرافها.

ووجه آل مكتوم كلا من الفلاسي والأميري بمراجعة السياسيات والتشريعات التعليمية كافة، ووضع خطة متكاملة للارتقاء بالمدارس الحكومية.

وحسب الوكالة، سيتم إعادة تشكيل مجلس التعليم والموارد البشرية برئاسة وزير الخارجية عبدالله بن زايد آل نهيان، بهدف الإشراف على مشروع مستقبل التعليم في البلاد.

وأعلن آل مكتوم، في سبتمبر/أيلول 2021، 6 تعديلات وزارية ليكون التشكيل الجديد للحكومة آنذاك الـ15 في تاريخ الإمارات والتاسع منذ أن تولى آل مكتوم رئاسة الوزراء في 2006.

وهذا هو أول تعديل وزاري جزئي بعد نحو أسبوع من انتخاب المجلس الأعلى للاتحاد بالإمارات، في 14 مايو/أيار الجاري بالإجماع، محمد بن زايد آل نهيان، رئيسا للدولة الخليجية، غداة وفاة شقيقه الشيخ خليفة بن زايد.

وكانت سارة الأميري وزيرة دولة للتكنولوجيا منذ سبتمبر/أيلول 2021، وأحمد الفلاسي وزير دولة لريادة الأعمال منذ يوليو/ تموز 2020.

بينما كانت سارة المسلم رئيس دائرة التعليم في بأبو ظبي منذ يناير/ كانون الثاني 2019، بحسب إعلام محلي.

م ز

/ تعليق عبر الفيس بوك