استشهاد الأسير المحرر إيهاب الكيلاني نتيجة الإهمال الطبي بالسجون

نابلس - صفا
استشهد الأسير المحرر إيهاب زيد الكيلاني (40 عاما) من مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة جراء الإهمال الطبي في سجون الاحتلال.
 
وذكر شقيقه إحسان لوكالة "صفا" أن شقيقه كان يرقد منذ عدة أيام في المستشفى الوطني بنابلس، وأن تدهورا كبيرا طرأ على حالته الصحية أدى لوفاته.
 
وأوضح أنه توفي بمضاعفات مرض السرطان الذي أصيب به خلال وجوده في سجون الاحتلال واكتشف بعد الإفراج عنه منتصف الشهر الماضي.
 
والمحرر زيد اعتقل سبع مرات وأمضى نحو أربع سنوات ونصف غالبيتها في الاعتقال الإداري.
 
وخلال اعتقاله الأخير عانى من مجموعة من الأعراض والأوجاع في جسده، دون أن تتعاطى معه إدارة السجون، واقتصر العلاج المقدم له على المسكنات.
 
وبعد الإفراج عنه أجريت له فحوصات طبية أظهرت إصابته بمرض السرطان من الدرجة الرابعة.
غ ك/م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك