اللد تحيي سنوية "هبة الكرامة" الأولى بمسيرة حاشدة

اللد - صفا

شارك الآلاف في الداخل المحتل عام 48 ظهر اليوم الجمعة بمسيرة إحياء الذكرى السنوية الأولى لهبة الكرامة "الهبة الشعبية" في مدينة اللد المحتلة، التي قُتل فيها الشهيد موسى حسونة برصاص مستوطن، يوم 10 مايو 2021.

وبدأت المسيرة من أمام المسجد العمري (الكبير) وكنيسة الخضر اللد، تلبية لنداء اللجنة الشعبية في اللد، ولجنة المتابعة العليا للجماهير العربية.

وانتشرت قوات إسرائيلية معززة، حذرت المشاركين في المسيرة عدم رفع العلم الفلسطيني، وطالبتهم بعدم التلثم، بزعم أنه "تحريض".

ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية، وصور الشهيد حسونة والشهيدة الصحافية شيرين أبو عاقلة.

ورددوا هتافات وطنية تمجد الشهداء وذكراهم، وأخرى منددة بممارسات السلطات الإسرائيلية.

يذكر أن حسونة من اللد ارتقى شهيدًا بالهبة الشعبية، يوم 10 أيار/ مايو 2021، إثر تعرضه لعيارات نارية من مستوطنون مسلحون أطلقت من مسافة قريبة نحو شبان عرب، دون أن يشكلوا أي خطر على حياتهم.

فيما وجهت الهيئة الوطنية لدعم وإسناد شعبنا الفلسطيني في الداخل المحتل التحية للمشاركين في المسيرة الوطنية في مدينة اللد لإحياء ذكرى هبة الكرامة في معركة "سيف القدس".

وقالت الهيئة في بيان إن المشاركين حملوا العلم الفلسطيني كما في كل ساحات المواجهة، رغم أنف الاحتلال.

واعتبرت أن هذه المشاركة تعكس إصرار شعبنا على التمسك بأرضه وحقوقه الوطنية ورسالة واضحة أن شعبنا لن يهزم، وأن الاحتلال إلى زوال.

وأكدت حق شعبنا في الحرية وإطلاق سراح المعتقلين والإفراج عنهم جميعاً، بينهم إمام المسجد الكبير شيخ اللد يوسف الباز.

د م

/ تعليق عبر الفيس بوك