وزير إسرائيلي يشكك برواية الاحتلال حول ظروف استشهاد أبو عاقلة

القدس المحتلة - ترجمة صفا

شكك وزير إسرائيلي بالرواية الإسرائيلية الرسمية بشأن جريمة قتل الشهيدة الصحفية شيرين أبو عاقلة في جنين صباح أمس الأربعاء.

وقال وزير الشتات في حكومة الاحتلال "نخمان شاي"، وفق ترجمة وكالة "صفا": "إن تجارب الماضي أثبتت أن الرواية الإسرائيلية ليست موثوقة، وأنه هكذا ينظر لها على المستوى الدولي".

وأضاف "شاي"، في تصريحات نقلتها القناة السابعة العبرية "، "بالنسبة للأمريكان فهم مؤمنون بضرورة وجود طبيب تشريح أمريكي لتشريح الجثة ليعطي الثقة بالفحص".

وتابع "مع كل الاحترام لنا إلا أن الثقة في كل ما يصدر عن إسرائيل في هكذا أحداث ليس بالمستوى المرتفع وهذا يعتمد على تجارب الماضي، فالأمريكان لن يقتنعوا بالرواية الاسرائيلية طالما لا يوجد مراقبين دوليين للفحص".

واستشهدت أبو عاقلة صباح يوم الأربعاء برصاص قناص إسرائيلي خلال تغطيتها لاقتحام الاحتلال لمخيم جنين شمالي الضفة الغربية، حيث أصيبت برصاصة مباشرة في الرأس أدت لتهتك في الدماغ واستشهادها على الفور.

ونعت أوساط صحفية ورسمية وفصائلية أبو عاقلة، معتبرة ذلك جريمة اغتيال متعمدة ومركبة من أجل إرهاب الصحفيين وعدم نقل الحقيقة، داعية إلى محاسبة الاحتلال في المحافل الدولية.

والصحفية أبو عاقلة من مواليد عام 1971 تعود أصولها لمدينة بيت لحم جنوبي الضفة، وتعمل بقناة الجزيرة منذ 25 عامًا.

وتعتبر أبو عاقلة من أبرز الوجوه الإعلامية الفلسطينية، فقد شهدت اقتحامات الاحتلال لجميع محافظات الضفة خلال انتفاضة الأقصى وحصار الرئيس الراحل ياسر عرفات، وأحداث انتفاضة القدس، وتغطيتها لأحداث المسجد الأقصى خلال السنوات الأخيرة، ومعركة "سيف القدس".

ع ص/م غ

/ تعليق عبر الفيس بوك