ردًا على اغتيال أبو عاقلة

حملة يقودها صحفيو الجزيرة لمطالبة القناة بمقاطعة الإسرائيليين

غزة - خــاص صفا

قاد صحفيون بقناة الجزيرة القطرية، يوم الأربعاء، حملة إلكترونية على وسائل التواصل الاجتماعي لمطالبة القناة بعدم استضافة الإسرائيليين؛ ردًا على اغتيال قوات الاحتلال مراسلة القناة الزميلة شيرين أبو عاقلة أثناء تغطيها اقتحام مخيم جنين بشمالي الضفة الغربية المحتلة صباح اليوم.

وأطلقت مذيعة قناة الجزيرة، الجزائرية خديجة بن قنة، وسمًا على تويتر باسم #لا_لاستضافة_الإسرائليين؛ طالبت فيه إدارة القناة بعدم استضافة الإسرائيليين، وتبعها صحفيون آخرون بالقناة وناشطون.

وكتبت بن قنة على صفحتها بتويتر: "مقاطعة الضيوف الإسرائيليين على الشاشة، ومحاكمة المجرمين مطلب أساسي.. #لا_لاستضافة_الإسرائليين".

واقتبس مقدم البرامج بالقناة المصري أحمد منصور تغريدة زميلته بن قنة، وكتب: "أضم صوتي لصوت الزميلة خديجة بن قنة وأطالب الجزيرة بوقف استضافة القتلة الإسرائيليين على شاشتها أو من يمثلهم".

وأضاف "لقد شاهدناهم يقتلون شيرين أبو عاقلة بدم بارد واغتيال متعمد لواحدة من أهم الشهود على جرائمهم طيلة أكثر مما يقرب من ثلاثة عقود".

وطالب مقدم البرامج السابق في القناة أسعد طه أكثر من نصف مليون متابع له على تويتر بدعم حملة مطالبة الجزيرة بوقف استضافة الإسرائيليين.

وكتب طه على صفحته: "نعم..ادعموا من فضلكم.. #لا_لاستضافة_الإسرائليين".

أما الشيخ المصري محمد الصغير عضو مجلس الأمناء باتحاد علماء المسلمين فكتب: "إلى قناة الجزيرة: #لا_لاستضافة_الإسرائليين قتلة شيرين".

وأضاف "هل سيخرج الصهاينة على شاشة الجزيرة بعد استهدافهم لأبنائها؟ وكيف يستضيف المحاور من قتل أخته شيرين أبو عاقلة؟!"

وأعاد أستاذ الشؤون الدولية بجامعة قطر الموريتاني محمد المختار الشنقيطي تغريدة أسعد طه التي دعا فيها إلى منع استضافة الإسرائيليين على قناة الجزيرة تنديدًا باغتيال أبو عاقلة.

وكتب الناشط الأردني رياض السنيد: "مقاطعة ممثلي الكيان الصهيوني (الإسرائيليين) المجرمين على شاشة الجزيرة، ومحاكمة المجرمين مطلب شعبي وإنساني، وخاصة بعد تصريحات للكيان بأن من قتل شرين ليس جيش الاحتلال الصهيوني".

وقال الناشط معاذ السركجي: "نقف جميعا لوقف استضافة الجناة المحتلين وحجبهم كأبواق تتبجح بحجج واهية وكاذبة تسمم الرواية الفاضحة لجرائمهم والمظهر للجانب الوحشي من هذه الاحتلال الإسرائيلي البغيض كما فعل العالم في الإعلام خلال الحرب الروسية الأوكرانية".

وكتبت لين التميمي: "الرأي الآخر اغتال شيرين أبو عاقلة.. #لا_لاستضافة_الإسرائليين".

وفي نفس السياق، قال محمد سعود: "استضافة المجرم لتبرير الجريمة لا يمكن أن تكون معقولة ونحن لا يمكن أن نستمع للمجرمين وأهلهم.. #لا_لاستضافة_الإسرائليين".

واستشهدت الزميلة أبو عاقلة وأصيب المنتج بقناة الجزيرة علي السمودي، صباح اليوم، برصاص قوات الاحتلال أثناء تغطيتهما اقتحام مخيم جنين.

والشهيدة أبو عاقلة من أبرز الوجوه الإعلامية الفلسطينية، وغطّت اقتحامات الاحتلال لجميع محافظات الضفة خلال انتفاضة الأقصى وحصار الرئيس الشهيد ياسر عرفات، وأحداث انتفاضة القدس، والأحداث في المسجد الأقصى، ومعركة "سيف القدس"، كما غطّت أحداثًا خارج فلسطين لصالح قناة الجزيرة.

وأكدت شبكة الجزيرة الإعلامية القطرية أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اغتالت مراسلتها الزميلة شيرين أبو عاقلة عمدًا.

وقالت الشبكة في بيان اطّلعت عليه وكالة "صفا"، إنه: "في جريمة قتل مفجعة متعمدة تخرق القوانين والأعراف الدولية أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي وبدم بارد على اغتيال مراسلتنا شيرين أبو عاقلة".

أطلقت وكالة الصحافة الفلسطينية (صفا)، الأربعاء، ملفًا خاصًا لتغطية جريمة اغتيال الزميلة الصحافية أبو عاقلة.

أ ج

/ تعليق عبر الفيس بوك