"التعاون الإسلامي" ترفض التصريحات الإسرائيلية حول السيادة على القدس

جدة - صفا

أعربت منظمة التعاون الإسلامي عن رفضها للتصريحات الإسرائيلية حول السيادة على مدينة القدس المحتلة، وأدانت هدم بناية عائلة الرجبي في بلدة سلوان وتشريد وتهجير أهلها في انتهاك صارخ للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

وأكدت المنظمة، في بيان لها، دعمها الثابت لحق الشعب الفلسطيني في السيادة الكاملة على مدينة القدس، باعتبارها عاصمة دولة فلسطين.

وجددت إدانتها لكل المواقف والإجراءات الإسرائيلية الرامية لتغيير الوضع القانوني والتاريخي فيها، بما في ذلك سياسة الاستيطان الاستعماري وهدم المنازل والتهجير القسري للمواطنين الفلسطينيين، ومحاولة التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى المبارك.

وحملت المنظمة "إسرائيل" المسؤولية الكاملة والمباشرة عن استمرار هذه الجرائم والاعتداءات التي ترتكبها ضد الشعب الفلسطيني ومقدساته يوميًا.

وطالبت المجتمع الدولي خاصة مجلس الأمن الدولي، بتحمل مسؤولياته تجاه إنفاذ قراراته والضغط على "إسرائيل"، قوة الاحتلال، من أجل وقف انتهاكها المستمرة للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية.

ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك