"هيئة دعم الداخل" تدعو لتحرك عربي ودولي واسعين نصرة الأقصى

صفا

نددت الهيئة الوطنية لدعم وإسناد شعبنا بالداخل المحتل بقرار المستوطنين والمجموعات الإسرائيلية المتطرفة اقتحام المسجد الأقصى المبارك بذكرى تأسيس "إسرائيل" والاحتفاء بالقدس كعاصمة لها.

ودانت الهيئة في بيان قرار حكومة الاحتلال الذي سمح للمستوطنين بتنفيذ عملية الاقتحام في تعدّ صارخ على القانون الدولي ومنظومة حقوق الإنسان وعلى ثوابت شعبنا.

وأشادت بدعوات الهيئات الوطنية بالداخل للتوجه للأقصى وشد الرحال إليه، لحمايته وعدم السماح للمستوطنين المدعومين من حكومة الاحتلال بتنفيذ التقسيم الزماني والمكاني به وتغيير طابعه الإسلامي و العربي والفلسطيني.

وبينت أن منع رفع آذان العشاء بالأقصى إذ يشكل اعتداء سافرًا على حقوق شعبنا وحرية العبادة، فإنه يعطي الضوء الأخضر للمستوطنين لتنفيذ قرارهم باقتحامه.  

وطالبت الهيئة بلدان العالم والمنظمات الدولية بما بذلك هيئات الأمم المتحدة للتدخل العاجل لمنع عدوان الاحتلال ومستوطنيه من التعدي على المسجد الأقصى.

ودعت جماهير شعبنا في جميع أماكن تواجده لاستخدام أدوات الكفاح الشعبي لإفشال مؤامرة الاحتلال. 

وأهابت الهيئة بقوى التضامن الشعبي الدولي للتحرك الفاعل لتعرية مؤامرة الاحتلال والضغط علي الحكومات لكي تفرض عقوبات على الاحتلال حتى يتراجع عن قراره وعدوانه المستمر على الأقصى وحقوق شعبنا بتكريسه للاحتلال والاستيطان والحصار والتمييز ولنيل شعبنا حقوقة الثابتة والمشروعة بالحرية والاستقلال والعودة.

د م

/ تعليق عبر الفيس بوك