"بينيت" يترأس جلسة مشاورات أمنية

القدس المحتلة - صفا

عقد رئيس وزراء الاحتلال "نفتالي بينيت"، الليلة الماضية، جلسة مشاورات امنية موسعة وذلك في ظل الخشية من تصعيد محتمل خلال الأيام القادمة.

وذكرت صحيفة "يديعوت احرونوت" العبرية، أن الجلسة أعدت للنظر في سيناريوهات تصعيد محتملة وذلك في أعقاب تزامن عدة مناسبات إسرائيلية مع عيد الفطر.

وبينت الصحيفة أن الجلسة اشترك فيها وزير الخارجية "يائير لبيد" ووزير الجيش "بيني غانتس"، بالإضافة لوزير الأمن الداخلي "عومير بار ليف" حيث عرضت الدوائر الأمنية استعداداتها على شتى الجبهات بينما لم يتم اتخاذ قرار بعينه في الجلسة ولكن حدث تخبط تكتيكي في طريقة نشر القوات في المواعيد ذات الفرصة للتصعيد.

وقالت الصحيفة إن الأسبوع القريب مليء بالمناسبات للجانبين ومنها عيد الفطر المحتمل يوم الاثنين القادم، أما يوم الخميس فتحييي "اسرائيل" ما تسمى "ذكرى عيد الاستقلال ال 74".

وتخشى دوائر أمنية اسرائيلية من تجدد موجة التصعيد الأسبوع القادم مع تزامن العديد من المناسبات ووجود إنذارات بتنفيذ عمليات.

ع ص/ق م

/ تعليق عبر الفيس بوك