واعتقال 4 مواطنين بينهم أسير محرر

شهيد و3 إصابات خلال اقتحام قوات الاحتلال لجنين ومخيمها

جنين - صفا

استشهد فجر الأربعاء الشاب أحمد مساد (18 عامًا) متأثرًا بجراحه التي أصيب بها برصاص الاحتلال خلال اقتحام مخيم جنين وبلدة قباطية جنوب جنين فيما أصيب 3 شبان آخرون خلال الاقتحام.

كما اعتقلت قوات الاحتلال فجر الأربعاء 4 مواطنين بينهم أسرى محررون بعد اقتحام قباطية ومخيم جنين.

وذكرت مصادر محلية أن قوات الاحتلال داهمت منزل قوات الأسير جمال أبو الهيجاء واعتقلت نجله الأسير المحرر عاصم، كما واعتقلت المطارد يزن مرعي خلال اقتحام المخيم.

من جهة أخرى، اعتقلت قوات الاحتلال الأسيرين المحررين من بلدة قباطية ياسر حنايشة والذي أفرج عنه قبل ثلاثة شهور بعد قضاء 10 سنوات، والمحرر ياسر أبو الرب بعد مداهمة منزله.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر علي أبو الرب من قباطية الذي أمضى نحو 19 عامًا في سجون الاحتلال.

واندلعت اشتباكات مسلحة مع قوات الاحتلال خلال اقتحامها المخيم والبلدة.

واعتقل الطالب في جامعة القدس علاء حنايشة عام 2011 بعد تنفيذه عملية طعن لأحد حراس مستوطنة “معاليه أدوميم” المقامة على أراضي القدس المحتلة.

وتعرض حنايشة للتعذيب والتحقيق القاسي، وبعد مداولات ومماطلات حكمت عليه سلطات الاحتلال بالسجن لعشر سنوات، وغرامة مالية بلغت عشرة آلاف شيكل.

وفي السياق، قالت مصادر محلية إن 4 شبان على الأقل أصيبوا خلال الاقتحام، بينها إصابة حرجة في الرأس.

أ ك/م ش

/ تعليق عبر الفيس بوك