تفاصيل الاتفاقية التي وقّعها العمادي مع شركتي توليد وتوزيع الكهرباء بغزة

غزة - صفا

وقّع رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة السفير محمد العمادي، الجمعة، اتفاقية مع شركة غزة لتوليد الكهرباء، وشركة توزيع الكهرباء بغزة، تتضمّن إنشاء حساب ضمان لتغطية تكاليف توريد الغاز وتوليد الكهرباء من خلال محطة التوليد الوحيدة بغزة.

وبموجب الاتفاقية فإنّ اللجنة القطرية ستكون المالك الرئيسي لهذا الحساب، وستقوم من خلاله بتنظيم وإدارة المدفوعات، وستقوم شركة غزة لتوزيع الكهرباء بإيداع خمسة ملايين دولار شهريًا في هذا الحساب عند بدء تشغيل محطة توليد كهرباء غزة بالغاز.

ووقّع السفير العمادي الاتفاقية مع كلٍ من وليد سلمان ممثلًا عن شركة غزة لتوليد الكهرباء، وكنعان عبيد رئيس مجلس إدارة شركة توزيع الكهرباء بغزة.

وخلال لقائه بهما في مقر اللجنة القطرية بغزة، ناقش العمادي مع سلمان وعبيد آخر تطورات أزمة الكهرباء بغزة والحلول المطروحة لإنهائها.

وكانت اللجنة القطرية قد وقّعت مذكرة تفاهم مع كل من سلطة الطاقة والموارد الطبيعية وشركة غزة لتوليد الكهرباء نهاية شهر ديسمبر الأخير، تتضمّن الاتفاق على آليات توريد وشراء الغاز اللازم لتشغيل محطة توليد الكهرباء بغزة.

وبموجب المذكرة فإنّ اللجنة القطرية ستموّل إنشاء خط الغاز من الشركة الموردة إلى حدود قطاع غزة بتكلفة 60 مليون دولار، فيما ستتكفل شركة غزة لتوليد الكهرباء وسلطة الطاقة بأعمال تحويل المحطة للعمل بالغاز، وكذلك زيادة قدرة إنتاج المحطة لتصل إلى 500 ميغا وات كحد أدنى.

وكانت شركة توزيع الكهرباء بغزة قالت، الأربعاء، إنّها سجلت أعلى قيمة طلب على الكهرباء؛ ما تسبب بأعلى نسبة عجز تحققت منذ بداية المنخفض الجوي الأخير.

وبحسب الشركة فإنّ الطلب على الكهرباء بلغ (643.6) ميجاوات، فيما وصلت نسبة العجز (67.7%).

ويبلغ متوسط حاجة قطاع غزة من الكهرباء 450 إلى 550 ميغاواط.

ع و

/ تعليق عبر الفيس بوك