الشيخ صلاح يدعو لهيئة تنسيقية تجمع المؤسسات الداعمة للأقصى 

القدس المحتلة - صفا

دعا رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل الشيخ رائد صلاح إلى تشكيل هيئة تنسيقية تجمع كل المؤسسات الداعمة لحرية القدس والمسجد الأقصى سعيًا لتكامل جهودها.

كما طالب الشيخ رائد صلاح خلال ندوةٍ قدم فيها رؤيته لمستقبل المسجد الأقصى المبارك، بثها المشروع الحضاري المعرفي العالمي لبيت المقدس، السبت، بتبني الخطاب التفاؤلي المنطلق من حقيقة تاريخية تؤكد أن قضية المسجد الأقصى قضية منتصرة.

وقال الشيخ صلاح إن ادعاءات الاحتلال بأن هناك هيكلاً أولاً أو هيكلاً ثانياً تحت المسجد الأقصى المبارك، يضحك على نفسه ويخادعها، ويحاول تحريف وتغيير التاريخ، بل ويحاول تحريف بداية التاريخ الإنساني بأكمله.

وأضاف أنه منذ بدايات التاريخ الإنساني لنبي الله آدم بدأ المسجد الأقصى، فهو الأساس والأصل.

وتابع: "نحن جميعًا مطالبون بالمحافظة على هذه القواعد، حتى نحافظ على المسجد الأقصى المبارك، وبذلك نحافظ على هذا الامتداد التاريخي والحضاري والإنساني العالمي للمسجد".

ونوه شيخ الأقصى إلى أن أولى القبلتين وجد كمكان للعبادة وكمنطلق ضم أول نبوّة على وجه الأرض، وهي نبوة نبي الله آدم عليه السلام.

وقال إن الأنبياء من بعد نبي الله آدم توارثوا مهمة رعاية المسجد الأقصى والعبادة فيه والحفاظ على قدسيته كما كان في بدايات تاريخه الأول.

وأضاف أن "المسجد الأقصى هو ميراث نبوي توارثه الأنبياء من نبيٍ إلى نبي، كما توارث الأنبياء مهمةَ تبليغ البشرية عقيدة التوحيد والاحتكام إلى شريعة الله".

أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك