الاحتلال يفرج عن ثلاثة مقدسيين ويستدعي آخر

القدس المحتلة - صفا

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، الأربعاء، عن الأسير المقدسي محمد مهدي الزعتري (19 عاما) من سكان حي واد الجوز بالقدس المحتلة، بعد أن قضى مدة محكوميته البالغة 8 أشهر ونصف.

وأفادت لجنة أهالي الأسرى والمعتقلين المقدسيين أن محمد اعتقل بتاريخ 12 مايو من العام الماضي، ووجهت له محكمة الاحتلال تهمة الضلوع في أعمال المقاومة.

وكان في استقبال محمد أمام سجن رامون الصحراوي والده وأصدقاءه، فيما بقي شقيقه بركات في الأسر، وعمه الأسير المقدسي مجدي الزعتري الذي يقضي حكما بالسجن المؤبد.

كما تحرر من سجن الدامون اليوم الأسيرين الفتيين فارس أحمد يوسف عبيد (15 عاما) ومحمد علاء عبيد (15 عاما) من قرية العيسوية، بعد أن أمضيا مدة محكوميتهما البالغة 4 أشهر.

وكانا الأسيرين اعتقلا في الثامن من شهر أكتوبر من العام الماضي من ساحات المسجد القصى المبارك، ووجهت لهما محكمة الاحتلال تهمة التصدي لجنود الاحتلال، وصدر بحقهما حكما بالسجن لمدة 4 أشهر.

في السياق، استدعت مخابرات الاحتلال مساء الأربعاء المقدسي جميل العباسي من بلدة سلوان للتحقيق في مركز " عوز " بجبل المكبر بالقدس المحتلة.

وأجلت محكمة الاحتلال اليوم محاكمة الطالبة نفوذ حماد (15 عاما) من حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، حتى تاريخ 26 يناير الجاري.

وكانت محكمة الاحتلال جددت أمس الاعتقال الاداري بحق النائب المقدسي المبعد عن القدس الشيخ محمد أبو طير (71 عاما) لمدة 6 أشهر، للمرة الثانية على التوالي.

يشار إلى أن الشيخ محمد أبو طير قضى أكثر من 37 عاما داخل سجون الاحتلال.

م ق/ع و

/ تعليق عبر الفيس بوك