كتلة الصحفي: 2021 شهد دورا كبيرا بالدفاع عن الحقيقة

غزة - صفا

قالت كتلة الصحفي الفلسطيني إن عام 2021 مضى حاملا معه لحظات من الألم والأمل، والتضحية والصمود والانتصار، قدمها وما يزال كل صحفي فلسطيني على استعداد لبذل المزيد.

وأضافت في بيان لها تلقت وكالة "صفا" نسخة عنه "لقد كان للصحفيين الفلسطينيين في 2021، العام الذي شهد بروزا مهما للقضايا الوطنية في عموم فلسطين، دور كبير في نقل الصورة، والمقاومة بالكلمة والمعلومة، دفاعا عن الحقيقة".

وأردفت "دفع الصحفيون الفلسطينيون في عام واحد دماءهم وحريتهم، في أكثر من 1200 انتهاك، شملت القتل والاعتقال والتعذيب، وتدمير المقرات وإغلاق المؤسسات".

واستذكرت في هذا اليوم "يوم الوفاء للصحفي الفلسطيني"، الشهيد الصحفي يوسف أبو حسين، و٥٦ مؤسسة إعلامية وصحفية فقدت مقراتها في غارات إسرائيلية.

كما استذكرت الكثير من الإنجازات على الساحات المحلية والدولية، لصحفيين نجحوا في نقل صورة الحقيقة إلى العالم بلغاته المختلفة.

وأشادت الكتلة بقرارات رئيس لجنة المتابعة الحكومية في غزة عصام الدعليس بشأن تخصيص أرض لنادٍ للخدمات الصحفية، وجائزة سنوية مجزية، ودعم الأعمال الصحفية وحمايتها من الملاحقة، وهي قرارات غير مسبوقة، تؤكد الحرص على تطوير المهنة بما يخدم الحق الفلسطيني.

وأكدت على ضرورة العمل للوصول إلى نقابة فلسطينية للصحفيين تمثلهم تمثيلا حقيقيا، تبرز فيه الشروط الواضحة للعضوية ويتساوى فيه الجميع في الحقوق والواجبات، لتكون درعا يوفر الحصانة اللازمة، لردع من يمارس كل شكل من أشكال الانتهاكات.

م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك