الاحتلال يقمع مسيرة تضامنية في الشيخ جراح ويعتقل ثلاثة ناشطين

القدس المحتلّة - صفا

قمعت قوات الاحتلال الاسرائيلي، اليوم الجمعة، المسيرة التضامنية الأسبوعية في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، واعتقلت 3 ناشطين أجانب.

وقال عضو لجنة حي الشيخ جراح بالقدس محمود السعو لوكالة "صفا" إنّ جنود الاحتلال قمعوا بـ"وحشية" المتضامنين والنشطاء الأجانب خلال تواجدهم في حي الشيخ جراح.

وذكر السعو أنّ جنود الاحتلال أطلقوا قنابل الصوت بكثافة صوب المشاركين بالمسيرة، واعتدوا عليهم بالضرب والدفع والسحل، واعتقلوا 3 ناشطين بينهم سيدة.

كما اعتدى جنود الاحتلال على سكان الحي وعائلة سالم، ومنعوهم من التواجد في أرضهم، في حين هدّد ضابط شرطة الاحتلال المتضامنين أنّه في حال عدم مغادرتهم الأرض فسيقومون بإخلاء عائلة سالم من بيتها أيضًا.

وأشار إلى أنّ قوات كبيرة من شرطة الاحتلال يتقدمهم ضابط مركز صلاح الدين اقتحموا حي الشيخ جراح وحاصروه من جميع الجهات وانتشروا في داخله.

ورفع المشاركون خلال المسيرة أعلام فلسطين وشعارات تندد بالاحتلال والمستوطنين، ورددوا هتافات تقول:" من سلوان للشيخ جراح حرة حرة فلسطين" و" مستوطن بره بره فلسطين حرة حرة".

وكانت مركبات شرطة الاحتلال تمركزت في حي الشيخ جراح قبل أذان ظهر اليوم، تحسبًا من إقامة الصلاة في الحي كما حصل الجمعة الماضية.

واقتحم العشرات من جنود الاحتلال ووحداتهم الخاصة أرض عائلة سالم، ومنعوا العائلة والمتضامنين من التواجد بداخلها.

في سياق منفصل، اعتقلت شرطة الاحتلال بعد عصر اليوم شابين من صحن قبة الصخرة في المسجد الأقصى المبارك بسبب حملهما "لعبة بلاستيكية".

وذكر شهود عيان أنّ عناصر شرطة الاحتلال لاحقوا الشابين خالد عليان ويحيى جبارين من أم الفحم في الداخل المحتل أثناء تواجدهما في الأقصى، واعتدوا عليهما خلال اعتقالهما.

م ق/ع و

/ تعليق عبر الفيس بوك