في حال عدم الرد على مطالبها

الحركة الطلابية تحذر رئاسة جامعة بير زيت بإغلاق مقرها

رام الله - متابعات صفا

نظمت الحركة الطلابية بجامعة بير زيت وسط الضفة الغربية المحتلة، وقفة أمام مبنى رئاسة الجامعة، رفضا لقرارات إدارة الجامعة بحقها.

وكانت إدارة الجامعة أصدرت قرارات تتعلق بتحجيم أنشطة الكتل الطلابية، وتشكيل لجنة نظام خاصة بحق ممثلي الكتلة الإسلامية وكتلة القطب الطلابي التابع للجبهة الشعبية.

وأعلنت الحركة الطلابية خلال الوقفة عزمها إغلاق مبنى رئاسة الجامعة في حال عدم الرد على مطالب الحركة الطلابية حتى يوم غد الثلاثاء.

ورفضت الحركة الطلابية أية قيود تفرضها الجامعة على حرية العمل الطلابي والسياسات المتدرجة لخفض سقف نشاطات الكتل، محذرة من السياسات التي تهدف لتحويل هوية الجامعة ودحر الحركة الطلابية.

وطالبت الحركة الطلابية إدارة الجامعة باتخاذ قرارات صارمة بحق المعتدين على الطلبة، معتبرة تحرك الإدارة في كل مرة أقل بكثير من المستوى المطلوب، كما حذرت من خلط الأوراق ووضع الجميع في قفص الاتهام لتغييب الحقيقة.

كما رفضت الحركة الطلابية الإجراءات العقابية الصادرة بحق ممثلي الأطر، وعدم السماح بتمريرها لأنها اتخذت على خلفية نشاط طلابي مشروع، داعي إدارة الجامعة للتراجع عنها.

وطالبت الحركة الطلابية إدارة الجامعة بالتخلي عن مبدأ العقوبات واللجان الخاصة والأحكام العرفية، والعودة لطاولة الحوار.

ط ع/ع ع

/ تعليق عبر الفيس بوك