محكمة الاحتلال ترفض التماسًا للأسير أبو هواش

رام الله - صفا

رفضت محكمة الاحتلال الإسرائيلي التماسًا بشأن الأسير هشام أبو هواش، المضرب عن الطّعام منذ 125 يومًا، رفضًا لاعتقاله الإداري.

وأوضح محامي نادي الأسير جواد بولس، في بيان، أن محكمة الاحتلال تنصّلت من مسؤولياتها بضرورة تعليق الاعتقال الإداري للأسير أبو هوّاش، ومن نقله من السّجن إلى المستشفى، رغم صعوبة وضعه الصّحي.

وأشار إلى أن إدارة السّجن ادعت أنها هي من تقرّر ذلك، وأنّها لا تستطيع إصدار أمر بضرورة نقله إلى مستشفى مدني.

وكان بولس قد تقدّم بالتماس يتضّمن طلباً بتعليق الاعتقال الإداريّ للمعتقل أبو هواش، وبضرورة نقله من سجن "عيادة الرملة" إلى مستشفى مدني في بداية شهر كانون الأول/ ديسمبر الجاري.

وقال رئيس نادي الأسير قدورة فارس إن قرار المحكمة يدلّ مرّة أخرى على أنّ ما يسمّى بالقضاء الإسرائيلي ليس سوى أداة قمعية لكلّ ما يتعلّق بنا كفلسطينيين.

والأسير أبو هواش (40 عامًا) من دورا في الخليل، معتقل منذ تشرين الأول/ أكتوبر 2020، وصدر بحقّه منذ اعتقاله ثلاثة أوامر اعتقال إداريّ، وهو متزوج وأب لخمسة أطفال، كما أنّه أسير سابق أمضى ما مجموعه 8 سنوات في سجون الاحتلال.

ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك