إصابات واعتقالات ومواجهات عقب إعدام الاحتلال شابٍ بالقدس

القدس المحتلة - صفا

أصيب شبان بشظايا قنابل الصوت، مساء السبت، خلال المواجهات التي اندلعت في محيط باب العمود بالقدس المحتلة.

وذكرت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أنها تعاملت مع 3 اصابات خلال المواجهات مع قوات الاحتلال في باب العمود، وعالجت إصابتين بقنبلة صوت، وإصابة بالكتف بسبب الاعتداء بالضرب المباشر، ثم نقلت المصابين للمستشفى للعلاج.

وأضافت أن قوات الاحتلال منعت طواقمها من تقديم الاسعاف للشاب بعد اصابته برصاص الاحتلال.

وأعدمت قوات الاحتلال برصاصها، مساء اليوم، شابا في باب العمود بالقدس المحتلة، بزعم تنفيذه عملية طعن.

واندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال في محيط باب العمود، أطلقت خلالها القوات قنابل الصوت والغاز والرصاص المطاطي.

وقال شهود عيان لوكالة "صفا" إن شرطة الاحتلال اعتقلت عددًا من الشبان المقدسيين في محيط باب العمود، عقب استشهاد الشاب عرف من بينهم الفتى يوسف المظفر.

كما أوقفت الشرطة الشبان في محيط باب العمود، واحتجزتهم وفتشتهم جسديا، ولاحقت العديد منهم في شوارع المدينة.

وكانت قوات الاحتلال أغلقت أبواب العمود والساهرة والاسباط، وبوابات المسجد الأقصى تزامنًا مع إعدام الشاب.

أ ك/م ق

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2022

atyaf co logo