الاحتلال يجبر شاباً على هدم منزله قسرياً بالقدس

القدس المحتلة - خاص صفا

أجبرت بلدية الاحتلال في مدينة القدس المحتلة، الشاب أمير جلال ربايعة (25 عاما) على هدم منزله في جبل المكبر قسرياً.

وقال جلال ربايعة والد أمير لوكالة "صفا" : "اضطر ابني لهدم المنزل بعد أن هددته البلدية بفرض غرامة مالية عالية في حال لم يهدمه ذاتيًا".

وأوضح أن "نجله أمير بنى المنزل من أجل الزواج والاستقرار فيه، ولكن بلدية الاحتلال لم تتركنا بحالنا، وأصرت على هدم المنزل".

وأضاف ربايعة أنه سيبني المنزل مرة أخرى من أجل "ابني أمير وسأبقى أعيش بالقدس رغم ضغوطات بلدية الاحتلال".

وأشار إلى أن المنزل تم بناؤه منذ 3 سنوات، وتبلغ مساحته 31 مترًا مربعًا ومكون من غرفة ومطبخ ودورة مياه.

ولفت إلى أن قضية المنزل متداولة في المحاكم منذ عامين ونصف، بعد أن تلقى نجله عدة أوامر تقضي بهدم المنزل.

ويعد أمير ربايعة ضمن العشرات من المقدسيين الذين تفرض عليهم بلدية الاحتلال هدم منازلهم قسرا، بعد تهديدها بفرض عشرات آلاف الشواكل على المواطنين في حال نفذت طواقمها عملية الهدم.

ط ع/م ق

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2022

atyaf co logo