الاحتلال يفرج عن محافظ القدس ويجدد "الإقامة الجبرية" بحقه

القدس المحتلة - صفا

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي مساء يوم الخميس، عن محافظ القدس عضو المجلس الثوري لحركة "فتح" عدنان غيث، بعد ساعات من احتجازه والتحقيق معه في مركز التوقيف المعروف بـ "المسكوبية"، غربي القدس المحتلة.

وقالت محافظة القدس في بيان إن "الاحتلال وجّه عدة تهم لغيث بينها عدم الالتزام بقرارات المنع العسكرية الصادرة بحقه، والاستمرار بالاتصال والتواصل مع قيادات فلسطينية، والاستمرار بتقديم المساعدات لأبناء القدس، إضافة إلى تهديد أمن الاحتلال".

وأضافت: "على ضوء ذلك، أبلغ غيث بقرار ما يسمى وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، بتجديد قرار الإقامة الجبرية المفروض عليه منذ عام 2018 أربعة أشهر أخرى، الذي يتضمن منعه من الذهاب لباقي مدن الضفة الغربية وحظر التواصل مع القيادة الفلسطينية"، مشيرة إلى أنه تم الإفراج عنه بكفالة.

وذكرت أن قرار الإقامة الجبرية بحق غيث كان يفترض أن ينتهي يوم الأحد الماضي 21 تشرين الثاني، وعليه تم تحديد موعد زفاف ابنته "منى" يوم غد الجمعة في مدينة رام الله، والذي كان قد تأجل عدة مرات ليتسنى للأب حضور زفاف كريمته الوحيدة وأكبر أبنائه، والذي تغيب عن عديد المناسبات التي تخصها وتخص العائلة بسبب الاعتقال أو الإبعاد، من بينها مناسبة نجاحها في الثانوية العامة الذي تزامن مع وجوده في الاعتقال.

وكانت سلطات الاحتلال استدعت المحافظ غيث للتحقيق صباحًا، كما داهمت يومي الاثنين والثلاثاء الماضيين، منزله في الحارة الوسطى من بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، واعتدت عليه وأفراد من أسرته بالضرب.

يشار إلى أن سلطات الاحتلال منعت المحافظ غيث من دخول الضفة الغربية 3 سنوات، حيث صدر القرار الأول فور مباشرته عمله عام 2018، كما تعرض خلال هذه الفترة لـ 28 اعتقالا.

د م

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2021

atyaf co logo