خيمة تضامنية مع الأسرى في خان يونس

خان يونس - صفا

نظمت جمعية واعد للأسرى والمحررين، صباح يوم الثلاثاء، خيمة تضامنية مع الأسرى خاصة المضربين والمرضى، أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر، بمحافظة خان يونس جنوبي قطاع غزة.

وشارك في الخيمة التضامنية، ممثلي الفصائل ووجهاء ومخاتير وذوي الأسرى، وأسرى محررين، وأفراد من الأجهزة الأمنية، والمؤسسات والوزارات.

ورفعت داخل الخيمة صور الأسرى المضربين والمرضى وبعض الأسيرات، وقيادات الحركة الأسيرة، وجميع أسرى خان يونس.

وقال مسؤول جمعية واعد للأسرى بخان يونس، عبد اللطيف أبو لوز، لوكالة "صفا"، "نقف اليوم لنؤكد على أهمية ومحورية قضية الأسرى؛ ونسلط الضوء على تضحياتهم وما يعانون وأننا معهم".

وأضاف "ما تمتلكه المقاومة كفيل على إرغام الاحتلال على تنفيذ صفقة مشرفة ترغم الأخير".

وتابع أبو لوز "نقول للمحتل أن عهد الذل والهوان قد ولا، وأن شعبنا سيبقى منتفضًا لأجل أسرانا ومسرانا، ولن يقف مكتوف الأيدي".

وطالب الكل الفلسطيني للوقوف صفًا واحدًا خلف الأسرى؛ مؤكدًا أن الأسرى والمسرى خطٌ أحمر.

وشدد أبو لوز، على أن حرية الأسرى وجبٌ شرعي وشعبنا ومقاومته لن تترك الأسرى ينهشهم المحتل الإسرائيلي ويبقى متفرجًا.

وناشد العالم بالتحرك لنصرة أسرانا مما يتعرضون له من انتهاكات يومية.

بدوره، قال رئيس بلدية خان يونس علاء الدين البطة، "الأسرى يؤكدون اليوم أنه ما ضاع حقٌ وراءه مطالب، كيف لا وهم من يرسم لنا خارطة العودة الكريمة لأرضنا".

وشدد على أننا مطالبون اليوم جميعًا الاصطفاف صفًا واحدًا لدعم ومساندة الأسرى، لأن هؤلاء أفنوا زهرة شبابهم لأجلنا.

وتابع البطة "نؤكد أن أسرى الحرية هم أسرى حرب وفق اتفاقية جنيف عام 48، ويجب على العالم الاعتراف بذلك وفق القانون الدولي".

وشدد على أنه يجب التعاضد للتضامن ونصرة هؤلاء الأسرى على المستوى الدبلوماسي والشعبي والرسمي الفلسطيني.

ويواصل أسيران في سجون الاحتلال الإسرائيلي إضرابهما المفتوح عن الطعام، احتجاجًا على اعتقالهما الإداري، هما: هشام أبو هواش مضرب منذ (98) يومًا، ولؤي الأشقر مضرب منذ (45) يومًا.

م غ/هـ ش

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2021

atyaf co logo