بواقع ثلثي عمره

نائل البرغوثي.. 42 عامًا في الأسر ولا أمل لكسر أغلاله سوى "القسام"

رام الله - خــاص صفا

لا اعتصامات أو وقفات أمام مقرات الصليب الأحمر أو المؤسسات الدولية باتت ترجوها عائلة الأسير نائل البرغوثي من قرية كوبر شمال غرب مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

42 عامًا يقضيها البرغوثي في سجون الاحتلال الإسرائيلي بواقع ثلثي عمره (64عامًا)، فقد خلالها والديه وأخيه وابن أخيه، فيما لم تحن ساعة الفرج بعد.

تقول شقيقته حنان البرغوثي إن: "نظرتنا باتت عبثية وصارت مجرد ذكرى، وأكثر مما قاله شقيقنا عمر أبو عاصف في وقفاته مش رح نقدر نحكي.. بالنسبة لنائل ولا بالنسبة لغيره ولا لكل أسرانا".

وتضيف البرغوثي لوكالة "صفا": "رغم كل الآلام اللي مر فيها نائل، والناس التي فقدها بأسره من أب وأم وأخ واستشهاد آخرين، ولم يتبق من عائلته المقربة سواي.. نحتسب ذلك عند الله ولإعلاء كلمته".

وبكل حزم، تقول: "مش ندمانين ولا على اشي ونائل في ناس بتفكر فيه.. المقاومة وكتائب القسام هذول الناس اللي إحنا عنا ثقة فيهم بعد رب العالمين.. لا بدنا اناشد حدا ولا نحكي لحدا إلا للمقاومة وأصحاب الضمائر الحية".

وتؤكد البرغوثي أن "كتائب القسام هي الأمل الوحيد لكسر قيود الأسرى وخلاصهم من الاحتلال الإسرائيلي وأغلال سجونه، وأنهم المؤتمنين على قضية الأسرى".

إيمان نافع زوجة البرغوثي تشير إلى أن نائل لم ير في هذا العالم سوى السجون، ولم يعرف الدنيا إلا داخل الزنازين، "وما يحدث صعب على كل حر والإنسان من لحم ودم، كيف يرضى العالم أن يبقى نائل طوال هذه الفترة مغيبًا عن عائلته وبلده".

وباستغراب تقول نافع: "كيف يعيش نائل بكامل قواه العقلية طوال هذه الفترة؟، وكيف لجسمه أن يتحمل في ظل الأحداث الصعبة التي عاشتها أسرته في الخارج؟".

وتبين لوكالة "صفا" أن نائل لم يعش خارج السجن سوى 32شهرًا بعد تحرره بصفقة "وفاء الأحرار" عام 2011، وأعُيد له الحكم المؤبد على ملف سري، "ما يحدث لنائل أمر غريب لم يحصل في كل قوانين العالم".

ورغم الآلام والفراق الذي لم يزل قائمًا، تقول: "إيماننا بالله وثقتنا بمن يحاولون إطلاق سراح الأسرى".

وتبين نافع أن قرارًا سيصدر من المحكمة العليا الإسرائيلية عقب تقديم استئناف على قرار الحكم، وحال عدم صدور قرار بالإفراج سنذهب لمحكمة الجنايات الدولية لرفع قضية ضد ممارسات الاحتلال بحق نائل.

وتقول: "نريد من العالم أن يرى ويشاهد بعيونه قضية نائل بعد 42عامًا في السجون، ولا يزال يتعرض لتعذيب الاحتلال بالاستمرار باعتقاله".

ونائل البرغوثي اعتقل عام 1978 وأمضى 34 عامًا، حررته المقاومة بصفقة "وفاء الأحرار"، ثم أعاد الاحتلال اعتقاله قبيل العدوان الإسرائيلي على غزة عام 2014، وأعاد له الحكم المؤبد بملف سري.

ع ع/د م

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2021

atyaf co logo
البث المباشر | كلمة رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية في مؤتمر "رواد ورائدات بيت المقدس الثاني عشر" باسطنبول