الاحتلال يجبر مقدسيين على هدم منزل وبناية سكنية قسرًا

القدس المحتلة - صفا

أجبرت بلدية الاحتلال الإسرائيلي يوم الثلاثاء الشاب علي عزيز عويسات على هدم منزله في جبل المكبر بالقدس المحتلة قسرًا.

وذكر عويسات لوكالة " صفا " أنه اضطر إلى هدم المنزل، بعد أن هددته بلدية الاحتلال بدفع تكلفة عملية الهدم وغرامة مالية في حال لم يهدمه ذاتيًا.

ولفت إلى أنه قدم طلبًا لترخيص المنزل، لكن بلدية الاحتلال طلبت منه مبلغا ضخما وهو مليون و200 ألف شيكل تكلفة الترخيص، وبناء ملاجئ للطابقين الأول والثاني.

وبين أنه محكمة الاحتلال أصدرت قرارًا قبل نحو عام يقضي بهدم المنزل، ثم صدر قرار آخر بتاريخ 24 تشرين الأول الماضي، وتم منحي مهلة 21 يوما حتى هدم المنزل، بحجة البناء بدون ترخيص.

وأوضح أن والده يقطن في طابقين مرخصين، وبنى منزله في الطابق الثالث الذي تبلغ مساحته 85 مترًا مربعًا، ويعيش فيه مع زوجته وطفلتين تبلغ أعمارهما 4 سنوات وعامين.

ونوه إلى أنه لا زال يدفع مخالفة بناء لبلدية الاحتلال بقيمة 32 ألف شيكل.

كما أجبرت بلدية الاحتلال اليوم المقدسي هاني سليمان على هدم بناية سكنية في بيت حنينا شمال القدس المحتلة، وإلا ملزم بدفع 150 ألف شيكل تكلفة عملية الهدم.

وأفاد شهود عيان لوكالة "صفا" أن سليمان قام بالبناء قبل 10 سنوات، وتضم 3 طوابق، وتبلغ مساحتها 250 مترًا مربعًا، وكانت تقطنهما عائلتين بالإيجار.

وأضاف الشهود أن سليمان حاول ترخيص البناية عدة مرات، لكن بلدية الاحتلال رفضت، بزعم أن البناية ملاصقة لبناية أخرى استوفت المساحة المطلوبة.

وأشاروا إلى أن المحكمة رفضت الاستئنافات التي قدمها سليمان ضد قرار الهدم، كما فرضت عليه البلدية مخالفة بناء.

م ت/م ق

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2022

atyaf co logo