ضبط عشرات قطع السلاح في أكبر عملية للشرطة الاسرائيلية في الداخل

القدس المحتلة - ترجمة صفا

أعلنت الشرطة الاسرائيلية صباح الثلاثاء، عن تنفيذها لأكبر عملية اعتقال وضبط للسلاح ضد التجار في الداخل الفلسطيني الليلة الماضية.

وذكرت الشرطة الإسرائيلية أن أحد العملاء السريين أوقع بحوالي 70 تاجر سلاح في الداخل غالبيتهم من مناطق الشمال، ويعتبرون من كبار تجار السلاح في "إسرائيل" نتيجة عمل سري استمر لأكثر من عام.

وفي إطار العملية التي وصفت بالأضخم في تاريخ الشرطة الإسرائيلية تم ضبط عشرات البنادق والمسدسات والقنابل والوسائل القتالية، بالإضافة لعدة رشاشات من طراز "ماغ".

في حين تركزت العملية في بلدات:" طمرة، شفا عمرو، عسفيا، الناصرة وكابول.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" وفق ترجمة وكالة "صفا": إن "العميل السري اشترى من تجار السلاح قريباً من 70 قطعة سلاح وعبوات ناسفة وصواريخ مضادة للدروع من طراز "لاو"، حيث وصف العمل بالعميل الاخطر في تاريخ الشرطة والذي كسب ثقة التجار على مدار فترة طويلة".

ووفقاً للشرطة فقد تم ضبط 40 بندقية، 13 مسدساً، رشاشان، عبوتين ناسفتين مع نظام تفجير لاسلكي جاهزة للاستخدام، حيث عمل العميل تحت غطاء أحد أعضاء عائلات المافيا حيث اشترى في السنة الاخيرة عشرات قطع السلاح ومن بينها رشاشات "ماغ" حيث يبلغ ثمن الرشاش 160 ألف شيقل، بالإضافة للبنادق القتالية التي اشتراها ما بين 50-70 ألف شيقل لكل قطعة.

ط ع/ع ص

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2021

atyaf co logo