سوسيداد يستعيد صدارة "الليجا" بثنائية بعقر دار أوساسونا

بامبلونا - صفا

عاد فريق ريال سوسيداد لدرب الانتصارات وصدارة "الليجا" من جديد، بفوزه الصعب في عقر دار أوساسونا بهدفين نظيفين مساء الأحد، ضمن الجولة 13 من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وعلى ملعب (إل سادار) تأخر انتصار الضيف الباسكي حتى الدقيقة 72 عندما افتتح ميكيل ميرينو باب التسجيل، قبل أن يؤمن البلجيكي عدنان يانوزاي الفوز بالهدف الثاني من ركلة جزاء في الدقيقة 82.

وبعد تعادله في "ديربي الباسك" الجولة الماضية أمام أتلتيك بيلباو، عاد سوسيداد لسكة الانتصارات من جديد، ليستعيد صدارة "الليجا" من ريال مدريد، بعد أن بات رصيده 28 نقطة، وبفارق نقطة وحيدة عن الفريق الملكي، الذي لعب مباراة أقل.

واستقبل أوساسونا خسارته الثانية على التوالي، والرابعة هذا الموسم، ليتجمد رصيده عند 19 نقطة، يحتل بها المركز السابع "مؤقتًا".

تعادل مجنون

بدوره، أهدر أتلتيكو مدريد فوزًا كان في متناوله على مضيفه فالنسيا، واستسلم للتعادل بثلاثية لمثلها على إستاد "ميستايا".

وكان أتلتيكو في طريقه للفوز، بعدما قدم ومضيفه فالنسيا عرضًا قويًا على مدار شوطي المباراة، لكن الفريق المدريدي استقبلت شباكه هدفين في الوقت بدل الضائع.

ورفع أتلتيكو رصيده إلى 23 نقطة في المركز الرابع، وارتفع رصيد فالنسيا إلى 17 نقطة بالمركز العاشر.

وأنهى أتلتيكو الشوط الأول لصالحه بهدف نظيف سجله لويس سواريز بالدقيقة 35، ليكون الهدف السابع له في المسابقة هذا الموسم.

وفي الشوط الثاني، تعادل فالنسيا عبر النيران الصديقة، بهدف سجله ستيفن سافيتش لاعب أتلتيكو بالخطأ في مرمى فريقه، لكن أتلتيكو رد سريعًا بهدفين سجلهما أنطوان جريزمان، والبديل سيمي فيرساليكو في الدقيقتين 58، و60 على التوالي.

واختتم البديل هوجو دورو التسجيل في المباراة بالهدفين الثاني، والثالث لفالنسيا بالدقيقتين الثانية، والسادسة من الوقت بدل الضائع للمباراة.

وفي مباريات أخرى، فاز إشبيلية على ريال بيتيس بهدفين نظيفين، وفياريال على خيتافي بهدف دون مقابل، وتعادل ريال مايوركا مع إلتشي بهدفين لمثليهما.

م ح

/ تعليق عبر الفيس بوك