وصف تدمير برج الجلاء بالخطأ الجسيم

ضابط كبير يتحدث عن استهداف الأبراج في غزة والفشل في معركة الوعي

القدس المحتلة - ترجمة صفا

شكك ضابط كبير وسابق في جيش الاحتلال في قدرة "اسرائيل" على التأثير على الرأي العام في قطاع غزة خلال المعارك للضغط على حركة حماس أو حتى على الرأي العام العالمي، لافتاً إلى أن استهداف برج الجلاء في غزة كان خطأً جسيمًا.

ووصف الجنرال السابق "نيتسان ألون"  استهداف برج الجلاء في مدينة غزة  خلال عدوان أيار بأنه عملية ذاتية التدمير، لافتاً إلى أن الضرر الدعائي من الاستهداف فاق بأضعاف الفائدة العملياتية.

وأضاف الجنرال  الذي شغل سابقاً عدة مناصب قيادية من بينها قائد المنطقة الوسطى ورئيس شعبة التخطيط في الجيش، بأن استهداف البرج الذي تتواجد فيه وسائل إعلام عالمية ومن بينها وكالة AP كان عبارة عن عملية أضرت كثيرًا بإسرائيل وبالجيش، لافتاً إلى أن الضرر الدعائي في العالم من الاستهداف فاق بأضعاف فوائد الاستهداف.

وقال خلال كلمة له في مؤتمر لمركز أبحاث الأمن القومي في جامعة تل ابيب الليلة: "أعتقد بأن نجاح الجيش على المستوى الدعائي العام كان جزئياً إلى حد كبير، وأعتقد بأننا ضعفاء جداً في القدرة على التأثير على الرأي العام في غزة خلال القتال ولم نكن قادرين على التأثير على الرأي العام في القطاع حتى يضغط على حماس، ولهذا بالطبع تأثير على الرأي العام حول العملية برمتها، فمن الصعب عليك ان تخلق تأثيراً فعالاً خلال المعركة للتسبب بوقفها".

ع ص/ق م

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2021

atyaf co logo