استعدادات بغزة لعقد مؤتمر الثوابت الفلسطينية "اللاجئون وتحديات العودة"

غزة - صفا
يستعد مركز دراسات اللاجئين الفلسطينيين لإطلاق مؤتمره "اللاجئون وتحديات العودة" في قطاع غزة، وذلك بمناسبة الذكرى 104 لوعد بلفور المشؤوم الذي يوافق يوم الثاني من شهر نوفمبر من كل عام.
وسيشهد المؤتمر، بحسب إعلان المركز، مشاركة أكثر من 70 شخصية، بينهم رؤساء ووزراء وقيادات عربية وفلسطينية وأعضاء مكاتب سياسية لفصائل فلسطينية، ورؤساء حاليون وسابقون لدوائر اللاجئين واللجان شعبية، ورؤساء حاليون وسابقون لمؤتمرات فلسطينيي الخارج، وخبراء وأكاديميون وإعلاميون.
وقال المركز "في ذكرى 104 وعد بلفور الذي يمثل جذور النكبة وتراجيديا الهجرة واللجوء والشتات الفلسطيني يتجدد استحضارنا حق اللاجئين والمهجرين الفلسطينيين في العودة إلى ديارهم حق أساسي أكدته قرارات الأمم المتحدة. الميثاق العالمي لحقوق الإنسان وللحقوق المدنية والسياسية والميثاق الدولي لإزالة كل أشكال التمييز العنصري والمواثيق".
وتوقّع أن يتم خلال المؤتمر مناقشة نحو27 جلسة متخصصة بمشاركة أكثر من 70 متحدث في مختلف قضايا اللاجئين تتراوح بين الثوابت الفلسطينية في معركة العودة، ودور الفصائل والدور الوطني والعربي في قضية اللاجئين، ودور فلسطينيي الخارج والداخل في قضية اللاجئين، وتحديات العودة.
وأشار إلى أنّ المؤتمر سيتوّج بإطلاق حلف العودة واستراتيجية العودة وغيرها من المحاور التي ربما تناقش لأول مرة في مثل هكذا مؤتمرات تحمل طابع وطني جامع، وبمشاركة جميع الألوان والأطياف، والمؤتمر مخصص لمناقشة أحد أهم ثوابت القضية الفلسطينية وهي قضية اللاجئين، الذين تشكل عودتهم الى أراضيهم وبيوتهم التي هجروا منها عصب القضية الفلسطينية.
وأعرب مركز دراسات اللاجئين الفلسطينيين عن أمله بأن تحمل مخرجات المؤتمر استراتيجيات وتوصيات باتباع سياسات وآليات ووسائل مختلفة لتحقيق هذا الهدف الهام في مسيرة النضال الفلسطيني.
ع و

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2021

atyaf co logo