عضو كنيست ينفذ جولة استفزازية بباب العمود والبلدة القديمة

القدس المحتلة - صفا

نفذ عضو كنيست الاحتلال المتطرف "إيتمار بن غفير"، الأربعاء، بجولة استفزازية في باب العمود والبلدة القديمة بالقدس المحتلة، تزامنًا مع التوتر الذي يشهده باب العمود منذ نحو أسبوعين.

واعتقلت قوات الاحتلال اليوم طالبًا بعد طرحه أرضًا ومصادرة حقيبته المدرسية ووضعت القيود الحديدية بيديه، عقب تصديه للمتطرف بن غفير في باب العمود.

وذكر شهود عيان لوكالة "صفا" أن بن غفير اقتحم باب العمود تحت حراسة مشددة من قوات الاحتلال ومرافقة وسائل الاعلام، ثم اقتحم البلدة القديمة، وجاب شارع الواد الذي يحوي العديد من البؤر الاستيطانية.

وأضاف الشهود أن إيتمار زار خلال جولته "رباط الكرد" بالقرب من باب الحديد أحد أبواب المسجد الأقصى وهو جزء لا يتجزأ من السور الغربي للمسجد، ويطلقون عليه تسمية "كوتل كتان" أي "المبكى الصغير".

وأشاروا إلى أن جولته استمرت حتى خرج من باب البراق، في نهاية شارع الواد بالبلدة القديمة.

أ ك/م ق

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2021

atyaf co logo