لجان المقاومة تنعى الشهيد السوري مدحت الصالح

غزة - صفا

نعت لجان المقاومة في فلسطين، مساء السبت، الأسير المحرر السوري مدحت الصالح، الذي استشهد برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في الجولان السوري.

وقالت لجان المقاومة، في تصريح وصل وكالة "صفا"، إن: "عملية اغتيال الأسير المحرر الشهيد مدحت غطرسة وبلطجة وعربدة صهيونية وعدوان على كل الأمة".

وذكرت أن "الصالح كان ندًا حقيقيًا ومقاومًا لكل المشاريع والمخططات الصهيونية الخبيثة التي تستهدف وحدة الشعب والأرض السورية".

وأشارت إلى أن عملية الاغتيال "تستدعي وحدة كل مكونات الأمة لمواجهة العدوان الصهيوني المتواصل عليها".

ورأت أن "استمرار التطبيع المهين وارتماء البعض في أحضان العدو الصهيوني هو الذي يشجع هذا العدو المجرم على ارتكاب المزيد من الجرائم والاعتداءات على الأراضي العربية".

وكانت قناة "الميادين" اللبنانية أفادت، مساء اليوم، بأن الصالح استشهد باستهداف إسرائيلي في الجولان المحتل.

وقالت القناة إن: "الاحتلال استهدف الصالح في موقع عين التينة مقابل بلدة مجدل شمس في الجولان السوري المحتل".

واعتقال الاحتلال الصالح، ابن قرية مجدل شمس، في المرة الأولى عام 1983 أثناء محاولته اجتياز خط وقف إطلاق النار بين سوريا والجولان المحتل، وبعد الإفراج عنه أعاد الاحتلال اعتقاله مرة ثانية عام 1985.

وبعد ذلك، اعتقله الاحتلال الإسرائيلي 12 عامًا بسبب تأسيسه خلايا مقاومة في الجولان السوري، وأُفرج عنه في 25 شباط/ فبراير 1997 بعد انتهاء محكوميته.

أ ج

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2021

atyaf co logo