طلاب يهود يقتحمون أرض الأوقاف في حي الصوانة

القدس المحتلة - خاص صفا

اقتحم طلاب يهود برفقة موظفين من سلطة الطبيعة التابعة لبلدية الاحتلال يوم الخميس أرض الأوقاف الاسلامية في حي الصوانة بالطور بالقدس المحتلة، لتعليمهم كيفية بناء السناسل الفلسطينية.

وأوضح ناصر الهدمي رئيس الهيئة المقدسية لمناهضة التهويد لوكالة " صفا " أن العشرات من الطلاب اليهود برفقة مرشدين اقتحموا أرض الأوقاف في حي الصوانة بالطور، وتجولوا فيها لساعات.

وذكر أن هذه الاقتحامات والجولات في أرض الأوقاف تهدف إلى أن تكون حركة المستوطنين فيها طبيعة، ويتحول لتواجد دائم في الأحياء العربية.

وأضاف "ننظر لهذا الأمر بعين الخطورة، ونعتبر اقتحام المستوطنين الأحياء المقدسية هو تعد عليها وعلى أهلها".

ونبه الهدمي إلى أن هذا "تجهيز لما هو قادم من تذويب لفروقات الغربة التي من المفترض أن تكون موجودة بين أصحاب الأرض والمحتلين".

وذكر أن الهدف من مصادرة الأرض هو تحويلها لحديقة توراتية، إذ بدأت سلطة حماية الطبيعة الإسرائيلية العمل فيها وخصص فيها مكان للبحث الأثري.

وأشار الهدمي إلى أن كل الأتربة التي أخرجت من المسجد الأقصى المبارك والمصلى المرواني يتم غربلتها في هذا المكان.

م ق/م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2021

atyaf co logo