أكدت ثبات مواقفنا تجاه الأسرى

الشيخ صبري لصفا: "وفاء الأحرار" إنجاز تاريخي ونأمل بصفقة جديدة

القدس المحتلة - خاص صفا
قال خطيب المسجد الأقصى المبارك رئيس الهيئة الإسلامية العليا في القدس المحتلة الشيخ عكرمة صبري إن صفقة "وفاء الأحرار" شكَّلت إنجازًا تاريخيًا وحضاريًا، تنسم من خلالها عدد من الأسرى والأسيرات الحرية من سجون الاحتلال الإسرائيلي.
وأضاف الشيخ صبري في تصريح خاص لوكالة "صفا": "نثمن الجهود التي بُذلت لإنجاز هذه الصفقة، ونأمل أن تثمر أي جهود فلسطينية عن صفقة تبادل جديدة يتحرر من خلالها الأسرى والأسيرات من سجون الاحتلال".
وأكد على حق الأسير في الحرية وفك قيده، وعلى تبادل الأسرى وفق ما تُقره الشريعة الإسلامية والقوانين الدولية.
وأوضح أن صفقة "وفاء الأحرار" تُؤكد ثبات مواقفنا تجاه قضية الأسرى، "لأننا نحن أصحاب حق، وصاحب الحق يبقى قويًا".
ووجَّه صبري رسالة لأهالي الأسرى، قائلًا: "ندعوكم للصبر والمثابرة حتى الإفراج عن أبنائكم من سجون الاحتلال".
وفي 18 تشرين الأول/ أكتوبر2011، تم إبرام صفقة "وفاء الأحرار" بين المقاومة الفلسطينية والكيان الإسرائيلي في واحدة من أبرز عمليات تبادل الأسرى على مدار تاريخ الصراع مع المحتل.
وفي مثل هذا اليوم، أي قبل عشرة أعوام، أخلت المقاومة سبيل الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط مقابل الإفراج عن 1027 أسيرًا وأسيرة تم إطلاق سراحهم على دفعتين.
وتم الإعلان عن التوصل لاتفاق عملية التبادل في 11 من أكتوبر عام 2011 بوساطة مصرية في عهد المجلس العسكري، فيما جرت عملية التبادل في 18 من الشهر ذاته؛ لتسطر واحدة من أضخم عمليات المقاومة للإفراج عن الأسرى.
وتأتي الذكرى العاشرة للصفقة، فيما ينتظر الفلسطينيون وأهالي الأسرى والأسيرات بفارغ الصبر، إنجاز صفقة تبادل مماثلة مقابل 4 ضباط وجنود إسرائيليين أسرى حاليًا لدى كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) منذ العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة صيف 2014.
ر ش/ع ق

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2021

atyaf co logo