ومقدسيون يؤدون صلاة الجنازة على رفات الأموات

الاحتلال يعتقل شابًا ويعتدي على طواقم الإسعاف في باب العمود

القدس المحتلة - صفا

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء الاثنين، شابًا من باب العمود بالقدس المحتلة، واعتدت بالضرب على المسعفين والشبان.

وذكر شهود عيان لوكالة "صفا" أن قوات الاحتلال اعتقلت شابًا من باب العمود، خلال إخلاء الشبان من المكان بالقوة.

وأضافوا أن جنود الاحتلال اعتدوا بالضرب على المسعفين، خلال ملاحقة الشبان.

وقمعت القوات الشبان باستخدام المياه العادمة وقنابل الصوت بكثافة خلال ملاحقتهم في الشوارع المحيطة بباب العمود.

وشهد محيط باب العمود وشارع السلطان سليمان مساء اليوم انتشارًا واستنفارًا لقوات الاحتلال.

في السياق، أدى عشرات المقدسيين، اليوم، صلاة الجنازة على رفات الأموات التي نبشت جرافات بلدية الاحتلال قبورهم أمس في مقبرة اليوسفية بباب الأسباط بالقدس المحتلة.

وشارك في الصلاة رئيس لجنة رعاية المقابر الاسلامية الحاج مصطفى أبو زهرة ومدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني، وسط انتشار لقوات الاحتلال بالمقبرة.

وأفاد شهود عيان لوكالة "صفا" أن المسؤولين قاموا برفقة المقدسيين بتجميع عظام الأموات ودفنها في مقبرة اليوسفية، ثم أدوا صلاة الجنازة عليها.

ووصف مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني نبش قبور المسلمين بالاعتداء الصارخ عليها وأمواتنا.

وقال:" هذ اعتداء يسجل على الاحتلال في أخلاقهم وتعاملهم مع أمواتنا، ونحن في بيت المقدس تعودنا على القيام بواجبنا تجاه أمواتنا وحقهم الشرعي علينا".

وأضاف:" كسر عظام الميت ككسر عظم الحي، فالميت له مهابة وواجب، وعلينا أن ندافع عن مقابرنا".

وطالب الكسواني أن تكون هناك وقفة عربية اسلامية إلى جانب الأوقاف الاسلامية ولجنة رعاية المقابر للحفاظ على هذه المقابر.

وأشار إلى أنهم قاموا باعادة دفن رفات شهداء القدس الذين قضوا في عام 1967

أ ك/م ق

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2021

atyaf co logo